سياسة - نقابات

السبت,5 سبتمبر, 2015
نقابة الإعلام تدعو الحكومة و“الهايكا“ إلى التحرك العاجل لإنقاذ التلفزة التونسية

الشاهد_ودعت النقابة العامة للإعلام الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري ورئاسة الحكومة للتحرك العاجل من أجل إنقاذ المرفق الإعلامي العمومي، مطالبة بفتح تحقيق في إهدار المال العام داخل مؤسسة التلفزة التونسية عبر اقتناء بعض البرامج بطرق مجهولة وبغير ثمنها الحقيقي.

 

ونادت النقابة بالاسراع بمعالجة الوضع داخل مؤسسة التلفزة التونسية عبر تعيين شخصية قادرة على إصلاحها والنهوض بها وفق برنامج إصلاح حقيقي، مستنكرة ما أسمته ”سياسة الهرسلة والإقصاء لعديد الإطارات بالمؤسسة“٬ محّذرة من تردي الوضع الاجتماعي داخل المؤسسة والفوضى الإدارية العارمة والتي قد تؤدي إلى مزيد الاحتقان والتوت

 

وعبّر المكتب التنفيذي للنقابة العامة للإعلام عن رفضه لكل الإجراءات التي تمت ضد بعض الزملاء الصحفيين في قسم الأخبار داخل مؤسسة التلفزة التونسية ومحاولات الرئيس المدير العام ”التشفي“ من البعض عبر مجالس التأديب وهرسلة البعض الآخر٬ وفق بيان صدر عن النقابة اليوم الجمعة 4 سبتمبر.

 

وقال المكتب التنفيذي إنّه يتابع ما وصلت اليه ”الأوضاع داخل مؤسسة التلفزة التونسية ومواصلة الرئيس المدير العام سياسة الهروب إلى الأمام في التعامل مع كل القضايا داخل المؤسسة وعدم وجود أي برنامج إصلاحي داخلها“٬ مسجلا ”الفشل التام“ للرئيس المدير العام الحالي بعد مرور حوالي سنة من تعيينه وأهمها تراجع نسب مشاهدة القنوات الوطنية واحتلالها للمراتب الأخيرة وغياب أية رؤية واضحة بالمؤسسة.