نقابات

الجمعة,7 أغسطس, 2015
نقابات أمنية تهدد بتصعيد تحركاتها الاحتجاجية ضد غلق باب الحوار والتفاوض معها

الشاهد _ قال كاتب عام نقابة موظفي الإدارة العامة لوحدات التدخل نقابة موظفي الإدارة العامة لوحدات التدخل والنقابة العامة للحرس الوطني ستقوم بتنظيم وقفات احتجاجية رمزية أمام الولايات ومركزية أمام وزارة الداخلية خلال شهر أوت الجاري، للمطالبة بإصلاح المنظومة الأمنية بمختلف محاوره.

 

وقال كشو خلال الندوة الصحفية التي عقدتها النقابة أمس الخميس، أنّ النقابة هدفها تحقيق مشروع إصلاح المنظومة الأمنية والاعتناء بأفراد المؤسسة الأمنية اجتماعيا وماديا ومهنيا، مشدّدا على أنّ النقابة لجأت إلى التحرك الاحتجاجي نظرا إلى عدم فتح سلطة الإشراف باب الحوار والتفاوض وإلى تواصل العمل بنظام 12 ساعة دون وجود مبررات.

وبين كشو خلال الندوة الصحفية التي نظمتها النقابة أمس الخميس أنّ النقابة تدرس الجانب القانوني للتحركات الاحتجاجية في فترة سريان حالة الطوارئ بالبلاد، مشيرا الى أنّ حمل الشارة الحمراء مثّل خطوة أولى في التحركات التي أقرّتها النقابتان حيث ستنتظم وقفات احتجاجية رمزية جهوية أمام الولايات ومركزية أمام وزارة الداخلية وذلك أيام 10 و17 و24 أوت 2015.

وكشف الكاتب العام أنّه تقرر كذلك تنظيم تحرك وطني تحت اسم “القصبة 3” يوم 1 سبتمبر 2015، مشدّدا على أنّ هذا التحرك لن يأخذ شكل الاعتصام لعدم تعطيل المرفق العمومي.

وتطالب نقابة موظفي الإدارة العامة لوحدات التدخل والنقابة العامة للحرس الوطني باستكمال ملف تسوية مسار المعاد إدماجهم وباقي الملفات المهنية العالقة والترفيع في منح الخطط والصفات الإدارية مع مراعاة فارق نسبي إيجابي بين الميدانيين والإداريين، الى جانب المطالبة بتعميم منحة الاختصاص وتوحيد المنحة الخصوصية الأمنية والجمع بين القيادة والمسؤولية والخطط الوظيفية على غرار الوظيفة العمومية وتعميم منحة الصحراء على الأعوان العاملين بالمناطق الصحراوية والترفيع في مقدارها بالتساوي مع المؤسسة العسكرية.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.