أخبــار محلية

الخميس,17 سبتمبر, 2015
نعمان الفهري ينفي صحة لما نسب اليه من تصريحات حول الاعلام

الشاهد _ نفى نعمان الفهري وزير تكنولوجيات الاتصال والاقتصاد الرقمي صحة التصريحات التي نسبت إليه حول الهايكا والاعلام العمومي والتي تم تداولها في بعض وسائل الاعلام واتخذت نقابة الصحفيين على ضوئها موقفا حادا منه ومن حزبه، مؤكدا وجود “حملة ممنهجة” لا يعرف من يقودها.

 

وقال وزير تكنولوجيات الاتصال، في تصريح اذاعي صباح اليوم إنه لا يعلم من أين تم اختلاق التصاريح التي نسبت إليه، مؤكدا أنه لم يتهجم بأي شكل على الاعلام العمومي بل أشار إلى ضرورة حوكمة رشيدة لمصاريفه ومداخيله.

واكد الوزير في ذات التصريح أنه لم يتحدث عن اسناد وزارته لرخص وسائل الاعلام السمعية والبصرية بل أشار إلى فصل واضح في مجلة الاتصالات يتعلق برخص الأجهزة “الراديوية” والتي من مهام الوزارة اسناد رخص لشاريها تنظيما لذلك وبالتعاون مع وزارة الداخلية في ما يتعلق بالأمن الاتصالي.

كما أكد على أن علاقته طيبة بالهايكا وأنه يسعى إلى تطوير القوانين والاجراءات التي وصفها بالقديمة التي تنظم عمل الهيئة. ونفى في سياق متصل أي جلسة جمعته بنقابة الصحفيين.