وطني و عربي و سياسي

الإثنين,29 يونيو, 2015
نص المذكرة التي أعدها الكيان الصهيوني للرد على أسطول الحرية بعد إقتحامه

الشاهد_بعد محاصرتها على بعد 80 ميلا من شواطئ غزة تمكنت البحرية الحربية الصهيونية من السيطرة على الباخرة ماريان و إعتقال كل ركابها و من بينهم الرئيس التونسي السابق محمد المنصف المرزوقي و إقتيادهم إلى ميناء أسدود تمهيدا لترحيلهم.

ونشرت القناة الثانية الصهيونية فحوى المذكرة أعدها الجيش الصهيوني مسبقا لتوزيعها على المشاركين في أسطول الحرية و هي مليئة بالمغالطات وتنتهج الخط الدعائي الصهيوني . وتزعم المذكرة أن قطاع غزة لا يخضع لحصار إطلاقا، وأن أسطول الحرية أخطأ طريقه وكان ينبغي أن يتوجه لسوريا.


وتتوجه المذكرة للناشطين بالقول: ‘لو كانت حقوق الإنسان تعنيكم حقا، لما أبحرتم للتضامن مع تنظيم إرهابي ” حماس” . أنتم مدعوون لنقل المساعدات الإنسانية عن طريق إسرائيل”.


وتضيف المذكرة نحن هنا في إسرائيل نواجه واقعا -فيه تنظيمات إرهابية كحماس تحاول المساس بالأبرياء . ونحن ندافع عن مواطني إسرائيل في وجه هذه المحاولات “.


وأضافت: “لسنا على استعداد للسماح بدخول السلاح للتنظيمات الإرهابية في غزة كما حصل في الماضي عن طريق البحر”.


وكانت صحيفة يديعوت أحرنوت ذكرت صباح امس أن البحرية الإسرائيلية تتوقع أن تكون ساعة الصفر للهجوم على الأسطول هي الرابعة فجرا ونقلت عن مسؤول سياسي قوله إن إسرائيل لن تسمح بوصول الأسطول إلى قطاع غزة.