عالمي عربي

السبت,21 مايو, 2016
نصر الله يتعهد بإرسال المزيد من قادته إلى سوريا

الشاهد_تعهد الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، الجمعة، بتعزيز الوجود العسكري لحزبه في سوريا، في أول تعليق له بعد إعلان مقتل القائد العسكري مصطفى بدر الدين الأسبوع الماضي قرب مطار دمشق الدولي.
وقال نصرالله خلال احتفال بذكرى مرور أسبوع على مقتل بدر الدين، أقيم في الضاحية الجنوبية لبيروت: “هذه الدماء الزكية ستدفعنا إلى حضور أكبر وأقوى في سوريا”، مضيفا: “نحن باقون في سوريا وسيذهب قادة أكثر إلى سوريا من العدد الذي كان موجودا في السابق”.
وتابع يقول: “لدينا عدد كبير من الشهداء في سوريا من بينهم من كانوا يتحملون مسؤوليات جهادية”، (دون توضيح طبيعتها).
وفي سياق حديثه عن القيادي “بدر الدين”، استدرك قائلا، “عندما قررنا الدخول إلى الأراضي السورية أوكلنا إلى بدر الدين، قيادة العمليات هناك، وببركة جهوده كان لمقاومتنا شرف المساهمة في تحقيق الإنجازات ومنع سقوط سوريا بيد التكفيريين وسادتهم الأمريكان وعملائهم في المنطقة”، على حد تعبيره.
وبرأ نصر الله إسرائيل من مسؤولية اغتيال بدر الدين، معتبرًا أنه لا يوجد دليل يشير إلى مسؤولية إسرائيل عن الانفجار الذي تسبب في قتل “بدر الدين”، مشيراً إلى أن المعطيات تشير إلى مسؤولية ما وصفها بـ”المجموعات الإرهابية”، الموجودة في المنطقة عن الحادث.