أهم المقالات في الشاهد

الخميس,28 يناير, 2016
نصدّقك يا حمّة…”هذا الحصان و هذه السدرة”

الشاهد_جدل واسع شهدته تونس في الأيام الأخيرة عاد معه الملفّ الإجتماعي عموما و ملفّ التشغيل و التنمية على وجه الخصوص إلى قلب الجدل القائم في المشهد السياسي على خلفيّة الحركة الإحتجاجيّة المترامية التي شهدتها عدّة مناطق من البلاد رغم ما شهدته الحركة من خروج عن السلمية نددت به مختلف الأطراف من بينها المحتجون أنفسهم.

 

الجدل حول الملف الإجتماعي قبله الجميع سلطة و معارضة معتبرين أنّ المحتجين يرفعون مطالب مشروعة و معترفين بضرورة إيجاد الحلول الكفيلة بتجاوز الأزمة الإجتماعية و الإقتصادية الخانقة و طرحت في المشهد عدّة مبادرة بينها حوار وطني إجتماعي بمبادرة من الإتحاد العام التونسي للشغل و حوار وطني حول التشغيل بمبادرة من تنسيقيّة الإئتلاف الحكومي نفسه بعد أن عبّر كلّ من رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي و رئيس الحكومة الحبيب الصيد على مشروعيّة المطالب و ضرورة وجود الحلول الكفيلة بوضع حدّ لحالة التوتر الإجتماعي.

 

و في الوقت الذي تبادر فيه كلذ الأطراف بتقديم مقترحات حلول عاجلة قال الناطق باسم الجبهة الشعبية حمة الهمامي ان الوضع منذ 5 سنوات في تونس لم يتغير اجتماعيا واقتصاديا والاحتجاجات كانت متوقعة مؤكدا انه لو كانت الجبهة الشعبية في الحكم لما حصلت هذه الاحتجاجات لأننا سنقوم اولا بفرض الضرائب على الثروات الكبرى والطبقة الغنية مشددا على ان الجبهة لو وصلت الى السلطة فانها ستقوم بتقليص الهوة بين الطبقة الغنية والطبقات المفقرة ومواجهة التهرب الضريبي مضيفا لو كنا في الحكم تاكدوا ان الوضع سيكون افضل بكثير.

 

تصريح حمّة الهمّامي إستقبل عدد واسع من المحتجين و المطالبين بالشغل و كذلك عدد واسع من النشطاء على شبكات التواصل الإجتماعي بمقولة “هذا الحصان و هذه السدرة” الخالدة من الموروث الشعبي.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.