أهم المقالات في الشاهد

الأحد,8 مايو, 2016
نسبة الفساد في الصفقات العمومية في تونس بين 5 و 10 بالمائة حسب البنك الدولي

الشاهد_كثر الجدل في تونس في الأسابيع الأخيرة عن إستشراء الفساد في البلاد خاصّة بعد التصريحات القوية لرئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد شوقي الطبيب التي حذّر فيها من تحول تونس إلى “دولة مافيوزية” و قد إختلف المتحدّثون في النسب و في تقدير حجم خسائر الدولة من هذه الآفة ليحتد الجدل أكثر بعد ورود أسماء تونسيين في “أوراق بنما”.

 

وزير الوظيفة العمومية والحوكمة ومقاومة الفساد الذي أعلن قبل أيّام الإستعداد لدخول “أسلحة ثقيلة” الحرب على الفساد، كمال العيادي، قال “ان الارقام التي يتم تداولها في ما يتعلق بالفساد في الصفقات العمومية هي مجرد تقديرات تعتمد على مقاربات مختلفة”.

 

وبين خلال يوم تحسيسي الجمعة 6 ماي 2016 بالحمامات، انتظم حول مكافحة الفساد في قطاع تكنولوجيات الاتصال “ان البنك الدولي قد قدر نسبة الفساد في الصفقات العمومية ما بين 5 و10 بالمائة” و ذلك في رده على تصريحات رئيس اللجنة الوطنية لمقاومة الفساد والرشوة، شوقي طبيب، الذي اكد ان الفساد في الصفقات العمومية يكلف الدولة خسائر تقدر قيمتها بحوالي 25 بالمائة من حجم الصفقات العمومية المقدر بـ8 مليار دينار.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.