حواء

الأربعاء,16 مارس, 2016
نساء مصر و الاعتداءات الأمنية .. إنتهاكات تجاوزت الحدود!!

الشاهد_قالت منظمة حقوقية مصرية إنها وثّقت تزايد الانتهاكات الأمنية بحق النساء في مصر منذ 3 جويلية 2013، وتصاعد “سياسة التمييز”، بشكل مخيف، ضد جميع الشرائح المُعارضة للنظام المصري.

 

وقالت “عدالة”، وهي منظمة حقوقية مستقلة، في تقرير حمل عنوان “الانتهاكات ضد المرأة المصرية.. تقاليدُ تُدمَّر وأعْرافٌ غابت”، أصدرته الأربعاء، بمناسبة يوم المرأة المصرية، الذي يوافق 17 مارس، إن “النظام في مصر لم يدع مكانة لشخصية في المجتمع تعارضه إلا وأهانها وحبسها، ولفّق لها التهم التي لا تتفق مع العقل أو المنطق”.

 

وقال التقرير إنه رصد تعرض 4 نساء للإخفاء القسري، وهن: رانيا علي عمر رشوان، ومنى مدحت، وهند راشد، وعلاء عبد الحكيم.

 

كما وثّق 95 حالة قتل خارج إطار القانون للنساء منذ 3 جويلية 2013، بجانب اعتقال وتغييب 57 امرأة بمراكز الاحتجاز والسجون.

 

واستبعد التقرير عشرات حالات القتل لنساء مجهولات الهوية، خصوصًا من شمال سيناء بالعريش ورفح والشيخ زويد، نظرًا لصعوبة الرصد، رغم موثوقية المصدر.

 

ودعت المنظمة السلطات المصرية لتبنّي استراتيجية واضحة لتمكين المرأة والإفراج الفوري عن جميع النساء المحبوسات في قضايا سياسية، احتراما للقواعد القانونية الدولية الراعية لحقوق المرأة.

 

كما استنكر التقرير “سياسة التمييز المتصاعدة في المجتمع المصري بشكلٍ مُخيف، يستهدف جميع الشرائح المُعارضة له، تمييزًا يجعل النزاعات والاضطرابات السياسية تتصاعد؛ وهو ما يُنبئ بمستقبلٍ غامض”.

 

العربي الجديد



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.