أحداث سياسية رئيسية

الثلاثاء,23 فبراير, 2016
ندفع نحو تسوية ملف العفو العام نهائيا ونطالب بمعايير انتداب موحدة مع مراعاة التمييز الايجابي

الشاهد_أكد رئيس لجنة شهداء وجرحى الثورة بمجلس نواب الشعب وليد البناني أنه وفي إطار متابعته لملف العفو التشريعي العام كانت له اتصالات ولقاءات مع رئاسة الحكومة وكل الوزارات المعنية لدفع تسوية هذا الملف، مشيرا الى أنه زار المضربين عن الطعام من المتمتعين بالعفو العام المطالبين بالتسوية الفورية لهذه الملفات و تسوية مسار هم المهني.


وأوضح البناني في تصريح لموقع الشاهد أنه اجرى كذلك لقاءات مع وزارة التربية حول أليات تسريع تفعيل هذا العفو، معبرا عن امله في أن تتخطى الادارة برئاسة الحكومة المعوقات المعطلة لتفعيل هذا القانون.

 

من جهة اخرى وفي تعليقه على تواصل الاحتجاجات المطالبة بالتنمية والتشغيل، قال وليد البناني القيادي بحركة النهضة والنائب عن جهة القصرين، أن التحركات الاحتجاجية بجهة القصرين مشروعة خاصة وان الجهة بها قرابة 28 ألف بطال من بينهم 8000 عاطل عن العمل من أصحاب الشهائد العليا، مؤكدا أن نواب الجهة يتفهمون هذه المطالب المشروعة التي تبنوها من خلال ايصال أصوات المحتجين ومطالبهم الى الجهات الرسمية.

وقال محدثنا انه كنائب ليس مع القائمات المنفردة التي رفعها بعض نواب الجهة، مؤكدا انه مع تفعيل القرارات الحكومية التي منها تشغيل فرد عن كل عائلة معوزة، كما انه سيطالب رئاسة الحكومة أن تكون معايير الانتداب موحدة بين مختلف معتمديات ولاية القصرين مع مراعاة التمييز الايجابي.ين عن العمل بالجيش والامن فرصة حقيقية لامتصاص البطالة، مؤكدا أن الى جانب ذلك يسعى بوصفه نائب عن ولاية القصرين الى التنسيق مع وزارة املاك الدولة ووزارة الفلاحة للنظر في تمكين أصحاب المشاريع من الارضي التابعة لدولة لاقامة مشاريع وخلق فرص عمل جديدة.