سياسة

السبت,14 نوفمبر, 2015
نداء تونس يعلن عن تضامنه الكامل مع عائلة الطفل الشهيد والشعب الفرنسي

الشاهد_استنكر نداء تونس اليوم السبت 14 نوفمبر 2015 في بيان له الجريمة البشعة التي نفذها الإرهابيون في جبل مغيلة والتنكيل بطفل أعزل معبرا عن تضامنه الكامل مع عائلة الابن الشهيد ومع الأهالي في هذه اللحظة المأسوية.

 

هذا واعتبر نداء تونس أن هذه الجريمة تكشف عن مدى الانحطاط الأخلاقي لمقترفيها ووحشيتهم بعد أن انسدت امامهم الأفق نتيجة النجاحات التي حققتها القوات الأمنية والعسكرية في مقاومتهم مشيرا للهجمة الإرهابية التي تعرض لها الشعب الفرنسي الصديق ليلة أمس وذهب ضحيتها العشرات من المدنيين والتي اهتز لها العالم بأسره تدعو اليوم للوقوف إلى جانب الشعب الفرنسي في محنته والتعبير على كامل تضامنه مع الحكومة الفرنسية في حربها ضدّ الإرهاب.

 

هذا وأضاف النداء في بيانه أن آفة الإرهاب أصبحت عابرة للحدود والقارات، لا تستثني أحدًا والحرب ضدّها هي حرب شاملة تستوجب وحدة وتضامن العالم بأسره وإن الاسراع بحل النزاعات الإقليمية على قواعد سياسية تراعي مصالح الشعوب في الأمن والاستقرار شرط حيوي للنجاح في الحرب ضدّ الإرهاب.

 

وأعلن النداء للرأي العام الوطني والدولي أنه مجنّد في هذه الحرب العادلة ضدّ أعداء السلم والحرية وأّنه سيتحمّل مسؤوليته كاملة في لمّ شمله وتوحيد صفوفه حتى يكون في مستوى التحدّيات إلى جانب الدولة والشعب.