تحاليل سياسية

الإثنين,9 مايو, 2016
نداء تونس من أزمة إلى أخرى…الكتلة “تنقلب” على الحزب!؟

الشاهد_أفرزت الأيام البرلمانيّة لكتلة حركة نداء تونس بمجلس نواب الشعب المنعقدة نهاية الأسبوع الفارط تركيبة جديدة لمكتب الكتلة و رئيسا جديدا لها في شخص سفيان طوبال خلفا لمحمد الفاضل بن عمران الذي قدّ إستقالته منذ اواخر الشهر الفارط.

 

من المنتظر ان يعيش حزب حركة نداء تونس على وقع موجة جديدة من الاستقالات ، ستضرب هذه المرة الهيئة السياسية للحزب ،بحسب ما أكده مصدر مطلع من الهيئة لعدد من وسائل الإعلام التونسية هذا اليوم وقال المصدر ، ان انتخاب النائب سفيان طويال رئيسا لكتلة نداء تونس ، يعتبر أهم أسباب تلويح قيادات فاعلة ووازنة بمغادرة الحركة ، وذلك على ضوء تأكد عزم الكتلة الدخول في صراع مع الهيئة السياسية والتنسيق البعض منهم مع شخصيات سياسية ومالية من خارج النداء ،لفرض نعيين مرضح سابق للانتخابات الرئاسية في منصب رئيس للحزب.

 

في سياق متصل ، كشفت مصادر من الكتلة، وجود توجه نحو “تصحيح المفاهيم لدى قيادات الهيئة السياسية” بان “يتم التوضيح في اجتماع المكتب التنفيذي الذي سينعقد قريبا بان كتلة نداء تونس هي الطرف الفاعل في الحركة وصاحبة القول في تحديد الخيارات السياسية الكبرى” .

 

هذا التوجه ،وصفته قيادات من الهيئة السياسية “بكونه يمثل انقلابا على الحزب ” ويشير الى ان النداء سيدخل في أزمة هيكلية وسياسية عميقة .