تحاليل سياسية

الإثنين,4 يناير, 2016
نداء تونس: لوائح المؤتمر أمام أنظار لجنة الـ13 و الناصر و الشاهد يرأسانه

الشاهد_حسمت الهيئة التأسيسيّة لنداء تونس أمرها بعد أن إنتهت التناقضات التي فجرت أزمة داخل قيادة الحزب بإنفصال شق من القيادات و النواب الرافضين لخارطة الطريق التي طرحتها لجنة الـ13 لفض الإشتباك و تمّ تعيين يوم 10 جانفي موعدا لعقد المؤتمر الأول للحزب بمدينة سوسة الساحليّة حيث بدأ الإعداد للوائح وفق ما تقتضيه خارطة الطريق التي تبنتها بالكامل الهيئة التأسيسيّة.

 

أنباء من داخل نداء تونس تحدّثت عن السير نحو تكليف محمد الناصر رئيس الحزب بالنيابة و رئيس مجلس نواب الشعب و كاتب الدولة في الفريق الحكومي الحالي يوسف الشاهد بصفته رئيسا لجنة الـ13 صاحبة خارطة الطريق برئاسة المؤتمر الذي ينتظر أن يحضره رئيس الجمهوريّة و الرئيس الشرفي المؤسس لنداء تونس و عديد الشخصيات السياسيّة البارزة بعد أقل من أسبوع و من المرتقب أن تعقد اللجان، التي تكوّنت للإعداد للمؤتمر التوافقي لحركة نداء تونس يومي 9 و10 جانفي الجاري، اجتماعا عشية اليوم الإثنين لوضع آخر اللمسات بخصوص تقارير إعداد المؤتمر، قبل ان تعرض على لجنة الـ13 ، وفق ما أشارت إليه بعض مصادر.

 

وكانت لجنة الـ13 قد أعدّت 14 لجنة للإعداد للمؤتمر التوافقي المقرر عقده بسوسة يومي 9 و10 جانفي الجاري. والمعلوم ان هذه اللجان قد لاقت معارضة من مجموعة الـ31 وبعض القيادات على غرار فوزي اللومي الذي أعلن مقاطعته للمؤتمر التوافقي في حين يتّجه النواب و القياديون المولون للأمين العام المنفصل محسن مرزوق نحو تفعيل إستقالاتهم و الإلتحاق بالمنفصلين الذين سبقوهم في الإعداد لبديل سياسي آخر.