تحاليل سياسية

الجمعة,13 نوفمبر, 2015
نداء تونس…”قمّة 5+5″ لمناقشة “الفرصة الأخيرة”

الشاهد_في المخيّلة العامة تعتبر قمّة 5+5 التي تجمع قادة دول و حكومات الدول ال10 لغرب المتوسط بمثابة هيكل واسع تصدر عنه قرارات و توصيات مهمّة تتابعها بشكل كبير كلّ الأطراف المعنيّة بالتطوّر في المنطقة المعنيّة و هاهي اليوم تستنسخ في شكل آخر مختلف نسبيا عن الشكل المعروف بعد أن تم سابقا إستنساخ “خارطة الطريق” من كامب دايفد إلى الحوار الوطني الذي شهدته تونس أواخر سنة 2013 و بداية سنة 2014 و الذي تم تكريم رعاته بجائزة نوبل للسلام لسنة 2015.

قمّة خمسة زائد خمسة هذه المرّة تتعلّق بالأزمة الداخليّة التي يعيش على وقعها حزب نداء تونس الذي يقود الإئتلاف الحكومي منذ إنتخابات نهاية سنة 2014 تشريعيّة و رئاسيّة فبعد التصريحات و التصريحات المضادّة و العنف المتبادل في الحمّامات و ما تلى ذلك من إستقالات و محاولات صلحيّة باءت كلّها بالفشل كشف سفيان طوبال، النائب عن نداء تونس بمجلس نواب الشعب أن اتفاقا بين النواب المنسحبين والنواب غير المنسحبين حصل اليوم الجمعة 13 نوفمبر 2015 لإطلاق مبادرة “الفرصة الأخيرة” للاتفاق بخصوص الأزمة الراهنة في نداء تونس.

وقال طوبال إن لقاء سيجمع، ظهر اليوم، بين 5 ممثلين عن مجموعة الـ32 المستقيلة و5 ممثلين عن مجموعة الـ54 غير المستقيلة،لتباحث الأزمة وإيجاد أرضية توافق بين الشقين والخروج بجملة من القرارات المشتركة لعرضها لاحقا على الحزب مضيفا أن هذه المبادرة هي مبادرة النواب دون غيرهم ودون وصاية قيادات الحزب أو غيرهم من شخصياته، مشيرا إلى أن مجموعة الـ10 نواب المقرر اجتماعها ستعقد ندوة صحفية، مساء اليوم، للكشف عن جملة القرارات.

إجتماع الخمسة زائد خمسة قد يكون فكرة في ظاهرها مهمّة و لكنّ عنوان “الفرصة الأخيرة” الذي سيجلس تحت رايته المجتمعون قد لا يكون بدوره سوى دليلا آخر على أن مسألة التعايش داخل نفس الإطار الحزبي باتت مستبعدة جدّا.