أهم المقالات في الشاهد

الخميس,31 ديسمبر, 2015
نداء تونس…حسمت التناقضات الداخليّة و بقي إختبار الحكم

بعد إنفصال المعترضين على خيارات و منهج الحزب تبنت الهيئة التأسيسية و المكتب التنفيذي لنداء تونس خارطة الطريق التي أعدتها لجنة الـ13 و المكونة من تسع نقاط أساسيّة بعد التشاور مع المنفصلين قبل مغادرتهم و قد تمّ إقرار مؤتمر تأسيسي للحزب يوم 10 جانفي الجاري بمدينة سوسة في إنتظار مؤتمر إنتخابي بعد أشهر.

و إذا كان “قائد المنفصلين” قد إستبق المؤتمر بالحديث عن تفكّك المركب و بالسوس الذي نخر خشبه فإنّ تبنّي خيار التوافق بشكل واضح و المحافظة على نهج الحوار في إدارة الإختلاف تبقى من أبرز مخرجات المؤتمر المقبل يصحبها صياغة قانون داخلي و تقسيم للمهام بقيادة جديدة بعد الفراغ الكبير الذي خلّفه السبسي بعد فوزه في الإنتخابات الرئاسية قبل سنة.

الباجي قائد السبسي ،رئيس الجمهورية ، من المنتظر أن يكون أبرز المشاركين في أشغال المؤتمر الاول لحزب حركة نداء تونس و سيفتتح المؤتمر من خلال تقديم كلمة ،بوصفه الرئيس الشرفي للحزب يوم 10 جانفي كما تتحدث كواليس الحزب ،عن امكانية حضور شخصيات وطنية ورؤساء احزاب فيما تشير المعطيات الاولية الى ان عدد المؤتمرين قد يتجاوز 1500 مؤتمرا .

بعد إمتحان التناقضات الداخليّة الذي يبدو قد حسم في نداء تونس فإن الحزب بقيادته و تركيبته الجديدة بعد مؤتمر 10 جانفي القادم سيجد نفسه أمام إختبارات أخرى بإعتباره جزءا من الإئتلاف الحكومي الحالي الذي يعاني من عراقيل عدّة عطّلت تنفيذ إصلاحات و مشاريع منتظرة و زادت في تعطيله أزمة الحزب.

الشاهداخبار تونس اليوم