أهم المقالات في الشاهد

الإثنين,23 مايو, 2016
نداء تونس…حافظ السبسي ينفرد بالقيادة و الكتلة البرلمانيّة تفرض رؤيتها

الشاهد_قبلت الهيئة السياسية لحزب حركة نداء تونس المجتمعة في طبرقة ، الاستقالة التي قدمها رضا بالحاج دون ان تعلن في البيان الصادر عنها اليوم الاحد 22 ماي ، وجود شغور على رأس الهيئة و ذلك إثر أزمة في القيادة مجددا تسببت فيها الكتلة البرلمانيّة للحزب التي تبدو قد وضعت يدها رسميا على الحزب من خلال بيان إجتماع الهيئة الأخير.

 

مصدر من الهيئة السياسيّة لنداء تونس أكّد ان المنصب الذي كان يشغره بالحاج تم الغائه باعتباره غير مضمن في النظام الاساسي للحزب الذي تمت المصادقة عليه في مؤتمر سوسة وبهذا يعود حافظ قائد السبسي للتربع على رأس المسؤوليات صلب نداء تونس ،ووفقا لصلاحيات واسعة خولها النظام الاساسي للنداء للمدير التنفيذي للحركة.

 

وشهد إجتماع الهيئة ،عودة حضور عدد من الاعضاء الذي تغيبوا عن الاجتماعات السابقة واخرها اجتماع القيروان ، على غرار فوزي اللومي الذي ترأس اجتماع طبرقة مصحوبا بسفيان طوبال رئيس الكتلة وحافظ قائد السبسي المدير التنفيذي للحزب .

 

وبالعودة الى القيادات التي استئنفت نشاطها ، نذكر زهرة ادريس والمنصف السلامي الذي اوكلت اليه مهمة رئاسة اللجنة الاقصتادية في سياق اخر ، اعلنت الهيئة السياسية ان نواب الحزب سيفتحون باب النقاش مع 3 وزراء ، وهم سليم شاكر وزير المالية وناجي جلول وزير التربية ويوسف الشاهد وزير الشؤون المحلية.

 

وستنظم الكتلة حلقة مناقشة بخصوص الاصلاح الجبائي مع سليم شاكر وحلقة مناقشة الاصلاح التربوي مع ناجي جلول وجلسة مخصصة لمناقشة قانون الانتخابات و الاستفتاء مع يوسف الشاهد وزير الشؤون المحلية واكدت الهيئة السياسية في بيانها ، انه سيتم اعتماد تركيبة المكتب التنفيذي للحركة المثبت اثناء مؤتمر سوسة مشيرا الى موافقة على إلحاق النواب الجدد للمكتب التنفيذي حسب النظام الداخلي للحركة.