أهم المقالات في الشاهد

السبت,14 نوفمبر, 2015
نداء تونس….إجتماعات “الفرصة الأخيرة”

الشاهد_إجتماعات متتالية و محاولات من هنا و هناك كلّها تحت عنوان واحد “الفرصة الأخيرة” في محاولات متواترة لرأب الصدع الصادع داخل الحزب الي يقود الإئتلاف الحكومي نداء تونس على خلفيّة تطوّر تفجر التناقضات الداخلية من حرب التصريحات و التصريحات المضادّة إلى الإستقالات مرزورا بالهراواة التي حضرت في إجتماع المكتب التنفيذي بالحمامات.

النائب عن نداء تونس سفيان طوبال أعلن أمس الجمعة أن إجتماع سيتم عقده بين خمسة نواب من كتلة الحزب الغير مستقيلين و خمسة عن النواب المستقيلين أو ما بات يعرف بمجموعة 32 التي تراجع أربعة من أعضاءها عن الإستقالة، و أضاف طوبال أن الإجتماع هو الفرصة الأخيرة أمّا رئيس حركة نداء تونس محمد الناصر، فقد أصدر أمس الجمعة 13 نوفمبر 2015، بياناً وذلك في إطار متابعة المساعي الرامية إلى وحدة صفّ الحزب والسعي للحفاظ على وحدة الكتلة النيابية لنداء تونس.


وأفاد الناصر في بيانه بأنه ستقع دعوة المكتب التنفيذي للحركة إلى الانعقاد يوم الأحد 22 نوفمبر الجاري بتونس مقابل سحب النواب المستقيلين استقالاتهم من الكتلة النيابية للحركة كما سيتمّ تكوين لجنة توافق لإعداد جدول أعمال وضبط الأمور التنظيمية لاجتماع المكتب التنفيذي للحركة المزمع إعداده داعيا إلى تتويج ذلك بعقد مجلس وطني للحركة يقع تحديد موعده لاحقاً لمزيد تمتين وحدة الصف وتوسيعاً للاستشارة وحرصاً على تشريك جميع إطارات الحزب في تحديد توجهاتها، على حدّ قوله.


و في الأثناء عقد النواب المستقيلون إجتماعا مع الأمين العام للحزب نداء تونس و قال بعضهم في تصريحات صحفية تلت ذلك ليلة البارحة الجمعة أنّهم سيجتمعون اليوم السبت ليصدرون قرارهم النهائي.