أحداث سياسية رئيسية

الخميس,19 نوفمبر, 2015
الوضع الذي تعيشة مؤسسة التلفزة التونسية متوقع بسبب سوء التصرف و غياب هيئات تحرير منتخبة

الشاهد_قالت الرئيسة السابقة لنقابة الصحفيين نجيبة الحمروني أن السياسيين لم يتخلصوا بعد من عقلية أن التلفزة التونسية هي تلفزة الحكومة، ومن حقهم تمرير ما يريدون فيها والتحكم في تسييرها.

واعتبرت الحمروني في تصريح لموقع الشاهد أن الوضع الذي تعيشه مؤسسة التلفزة التونسية متوقع، بالنظر الى التركمات المتعلقة بسوء التصرف الاداري وبهيكلة المؤسسة وتعطل تكوين مجلس ادارة او هيئات تحرير منتخبة.
ووشددت محدثتنا على ان اقالة المدير العام للتلفزة التونسية رغم تحمل رئيس التحرير للخطا المهني وتقديم اعتذاره، كانت متوقعة خاصة بعد لجوئه الى الهيكا لرفض نقل جائزة نوبل من قناة خاصة،معتبرة أن موقفه الشجاع في تحدي الحكومة واللجوء للهيكا كان ضربته الاقالة.


كما اعتبرت الرئيسة السابقة لنقابة الصحفيين أن تصريح المستشار الاعلامي لرئاسة الحكومة ظافر ناجي خاطئ بما أن الاستقالات الثلاث من تسعة تعد عادية لا تتطلب الحديث عن حل للهيكا، مستنكرة اعتبار رئاسة الحكومة أن الهيكا محلولة في حين انها تتعامل معها.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.