رياضة

الأربعاء,5 أكتوبر, 2016
نجوم التدريب للإشراف على أهم الفرق الإنقليزية

تتسابق أندية كرة القدم في أوروبا لانتداب أفضل اللاعبين من كل صوب وحدب من أرجاء المعمورة لتعزيز الرصيد البشري في العادة ولكن أن تصبح الدوريات تبحث عن نجوم في التدريب فهذا أمر لم تتعوّد عليه الملاعب الأوروبية خاصة عندما يتجمّع مدربين مثل مورينو ورانياري وجوارديولا وكونتي وفينغر مثل ماهو حاصل في الدوري الإنقليزي هذا العام.

الدوري الانقليزي لكرة القدم والذي يجمع أفضل المدربين في العالم في السنوات الاخيرة ويتقدّمان القائمة الغاريمان بيب غوارديولا ومورينو وكذلك الوافد الجديد الإيطالي كونتي مدرّب تشيلسي والألمان يورغن كلوب مدرّب ليفربول بالإضافة لبطل الموسم الفارط مع ليستر سيتي رانياري فضلا عن مدرّب أرسنال منذ 1997 أرسن فينغر.

آرسن فينغر مدرب نادي آرسنال، بدأ بتدريب آرسنال في عام 1997 وهو أقدم مدرب بالدوري الإنجليزي، ارسن فينجر طلب من قبل نادي ريال مدريد مرتين ولكن رفض الانتقال إلى مدريد وبقي في لندن.

ولد آرسين فينغر في 22 أكتوبر 1949 نال درجة الماجستير في العلوم الاقتصادية من جامعة ستراسبورغ.

قام ارسن فينغر بإنجاز اشبه بالخيالي، حيث في عام 2003-2004 قام بتحقيق الدوري الإنجليزي (38 مباراة) بسجل خالي من الهزائم ليكون بذلك ثاني مدرب في تاريخ الكرة الأرضية بعد المدرب السعودي خليل الزياني الذي قاد نادي الاتفاق السعودي عام 1982 للفوز بلقب الدوري السعودي دون خسارة (18 مباراة).

المدرّب الثاني من حيث الأقدمية في الدوري الإنقليزي الممتاز وبطل الموسم الفارط هو كلاوديو رانياري درّب أفضل النوادي الفرنسية على غرار نادي نابولي ونادي يوفنتوس وانتر ميلان وكذلك أتلتيكو مدريد ولكن لم يحرز أي لقب مع هذه النوادي الكبيرة.

ورانياري هو مواليد 20أكتوبر 1951لاعب كرة قدم إيطالي سابق ومدرب حالي، كان يجيد اللعب في مركز قلب الدفاع بدأ مسيرته التدريبة في أواخر الثمانينات قاد في الموسم الفارط فريق ليستر سيتي للفوز بالدوري الانقليزي الممتاز.

من جهته تعاقد المدرّب الألماني يورغن كلوب 6 أكتوبر لسنة 2015 رسميا مع نادي ليفربول الانجليزي بعد إقالة مدربه رودجرز، وبعد تسعة أشهر من تعيينه جدّد “الريدز” ثقتهم في كلوب بعد أن قادهم لنهائيين في أول نصف موسم له هما نهائيا الدوري الأوروبي وكأس الرابطة الإنجليزية رغم أنه خسرهما، حيث تمّ تجديد عقده لمدة 6 سنوات حتى عام 2022.

ويورغن كلوب درّب فريقه الذي لعب له ماينز 05 ثمّ درّب بروسيا دورتموند وجاء في المركز السادس في الموسم الأوّل وفي 30 أفريل 2011 حقق يورجن كلوب إنجاز تاريخي له ولناديه بوروسيا دورتموند بعدما هزم نورنبيرغ بهدفين دون رد للمهاجم البارجوياني لوكاس باريوس وزميله البولوني ليفاندوفسكي وهي النتيجة التي قادتهم للتتويج بلقب الدوري الألماني قبل أسبوعين من نهاية المسابقة بعد غياب دام لسنوات طويلة بعدما قدموا موسم أسطوري سمح ليورجن كلوب أن يفرض اسمه كواحد من أفضل المدربين ذوي الجنسية الألمانية على الساحة الكروية في أوروبا.

وفي تشيلسي قدم هذا الموسم مدرّب المنتخب الإيطالي أنتونيو كونتي وهو من مواليد 31 جويلية 1969 في ليتشي في إيطاليا، لاعب كرة قدم إيطالي سابق، بدأ مسيرته الكروية مع نادي ليتشي في عام 1985، وشارك معهم حتى عام 1992، ولعب معهم 89 مباراة وسجل هدف واحد، وفي عام 1992 انتقل إلى نادي يوفنتوس، ولعب معهم حتى عام 2004، وشارك معهم في 295 مباراة وسجل 29 هدف. و قد لعب مع منتخب إيطاليا لكرة القدم بين عامي 1994 و2000، وشارك معهم في 20 مباراة بدأ مسيرته التدريبية في عام 2007 بعدما درب نادي باري، ثم انتقل في موسم 2009-2010 لتدريب نادي أتالانتا لموسمين. بعدما درب نادي سيينا في موسم واحد 2010–2011، وحط الرحال بعدها في نادي يوفنتوس لثلاث مواسم حقق خلالها 3 بطولات دوري والعديد من البطولات المحلية.

وقاد كونتي منتخب إيطاليا لكرة القدم، ثم رحل عن الأتزوري في كأس أوروبا الأخيرة.

ويدرّب فريق مانشستر سيتي الإسباني بيب غوارديولا وهو أشهر المدربين في العشرية الأخيرة على الإطلاق حيث حقق نتائج مميّزة جدا مع برشلونة الإسباني وبيارن مونيخ الألماني لعب لبرشلونة وروما وبريشا والأهلي القطري ولعب للمنتخب الإسباني 47 مباراة وسجّل 5 اهداف.

وأحرز غوارديولا كمدرّب على الدوري الإسباني ثلاث مرات وكأس العالم 3 مرات وكأس السوبر الأوروبي 3 مرات وكأس اسبانيا مرتين وكأس ألمانيا مرتين وكأس السوبر الإسبانية في ثلاث مناسبات.

وأخيرا يدرّب فريق مانشستر يونايتد البرتغالي جوزيه مورينو وهو أشهر المدربين في العالم وأكثر مدربي الدوري الإنقليزي جدلا سبق له ان فاز بالدوري الإنقليزي مع تشيلسي في 3 مرات وكأس الكارلينج كاب 3 مرات وكأس انقلترا مرة واحدة وكاس السوبر الإنقليزي مرة.

وتحصّل مورينو في مسيرته التدريبية على كأس رابطة الأبطال مرتين مع بورتو البرتغالي وانتر ميلان وتحصّل على الدوري الإسباني والدوري الإيطالي مرتين والدوري البرتغالي مرتين وعديد الألقاب الأخرى.