عالمي دولي

الأحد,13 سبتمبر, 2015
نتانياهو .. اسرائيل ستتحرك بكل الوسائل للحفاظ على الوضع الراهن بالأقصى

الشاهد_اعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو مجددا ، الأحد 13 سبتمبر ، انه يريد الحفاظ على الوضع الراهن في المسجد الاقصى حيث دارت مواجهات عنيفة بين الشرطة الاسرائيلية وشبان فلسطينيين.

 

وقال نتانياهو في بيان ان “اسرائيل ستتحرك بكل الوسائل للحفاظ على الوضع الراهن في جبل الهيكل”، الاسم الذي يطلقه اليهود على المسجد الاقصى.

 

والوضع الراهن الموروث من حرب 1967 يجيز للمسلمين الوصول الى المسجد الاقصى في كل ساعة من ساعات النهار والليل، ولليهود بدخوله في بعض الساعات، لكن لا يجيز لهم الصلاة هناك.

 

ونبه نتانياهو الى ان “من واجبنا ونحن قادرون على التحرك ضد مثيري الشغب لإتاحة حرية الصلاة في هذا المكان المقدس. سنتحرك بحزم ضد رماة الحجارة وزجاجات المولوتوف”.

 

وقد اندلعت مواجهات عنيفة صباح اليوم في باحة المسجد الاقصى في القدس الشرقية المحتلة بين شبان فلسطينيين والشرطة الاسرائيلية التي قامت للمرة الاولى بطرد الحراس الاردنيين الموجودين في الموقع، قبل ساعات من بدء الاحتفال برأس السنة العبرية.

 

وتأتي المواجهات مع تصاعد التوتر اثر اعلان وزير الدفاع الاسرائيلي موشيه يعالون الاربعاء حظر جماعة “المرابطون” التي تضم نساء ورجالا وتتصدى للزوار اليهود في المسجد الاقصى.