أخبــار محلية

الإثنين,10 أغسطس, 2015
نبيل بافون: في صورة توفر القانون الإنتخابي في فيفري يمكننا القيام بالإنتخابات البلدية في 2016

الشاهد _قال نبيل بافون عضو الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات إن القيام بالإنتخابات البلدية في 2016 يتطلب وجود النصوص القانونية للعملية الإنتخابية وتقسيم الدوائر غير الموجودة حاليا وسيتم التحديد في سنة 2016 في صورة توفر القانون الإنتخابي في فيفري 2016 ونفى الى حد الآن وجود إتصالات بالهيئة لتحديد تاريخ الإنتخابات.

 

وأضاف أن القانون الذي تعده وزارة الداخلية يدخل في إطار المبادرة التشريعية ولكن على الوزارة التشاور مع الهيئة قبل تقديمه لمجلس نواب الشعب، وأشار بافون أن التنسيق مع الهيئة غير موجود حاليا لكن في إطار مشروع وقانون الإنتخابات فالهيئة محطة لا بد من المرور بها ليكون القانون ناجحا وناجعا لأن الهيئة هي التي تحدد الروزنامة والإمكانيات المخولة لإجراء الإنتخابات البلدية وهي هيئة لا يمكن تجاوزها بالقانون وتحديد الموعد من صلاحياتها وإختصاصها للأخذ بعين الإعتبار النقائص السابقة وضرورة تشريك الهيئة وإتاحة الفرصة للهيئة لإعطاء رأيها.

 

وعن إمكانية تغيير السجلات الإنتخابية أكد نبيل بافون أن التسجيل الإنتخابي هو خيار تشريعي بالأساس ولكن هذه العملية تمثل هدرا للمال العام حسب قوله ، مشيرا الى ضرورة المحافظة على سجل الناخبين ل 2014 مع القيام بتحيين الناخبين لأنه الأنجع والأفضل مع القدرة على إعادة ترسيم الناخبين السابقين بمناطقهم البلدية والإستظهار بعلاقتهم بالمنطقة .