الرئيسية الأولى

الخميس,21 أبريل, 2016
نبذة عن عصابة الشر في تونس ؟

الشاهد _ يمكن القول أن عصابات وميليشيات وخلايا المنظومات القديمة ورغم خبرتها الطويلة تبدو هاوية أمام العصابة المحترفة التي تعبث في تونس ، تلك التي تكره كل شيء يركن إليه هذا الوطن ويحبه الشعب ، لا يمكن أن نعثر على خصلة تتقاسمها العصابة المعنية مع شعبها ، إذا غرب شرقت وإن شرق غربت وكأنّ مهمتها في هذه الحياة وأكبر رسائلها أن تناقض شعبها وتدخل في صدام مع ثقافته وقناعاته بل ومجمل تاريخه . امتهنت هذه العصابة كل المهن القذرة وأقدمت على المُنافي والصادم والركيك والمتبلد والمجانب والكريه والفاحش والرديئ والخبيث والمنكر والمسيئ ..


جففت عصابة الشر منابع التدين ، وتحالفت مع الجلاد وأوشت بالمناظلين وتثبتت حكم الدكتاتور لأكثر من عقدين من الزمن وبادلته الولاء المطلق وحراسة عرشه مقابل الإفساح لها في العبث بالمسلمات ، طعنت العصابة في الثورة وقطعت الطريق وأشرفت على الإنقلابات ورهنت نفسها للإمارات وأصبحت وقفا لآل نهيان وآل مكتوم وسخرت كل طاقاتها لخدمة الثورة المضادة ، ركبت على المظاهرات والإحتجاجات السلمية وأنحنت بها إلى العنف والتخريب ، أحلت الخمر وأنكرت الحجاب وطعنت في الحج واعتبرت الطواف بالكعبة وثنية وسعت إلى إشاعة الشذوذ وتقنين الزطلة و واقترحت على تونس صيغ أخرى للعلاقة الجنسية غير رابط الزوجية …ثم وأخيرا شنعت بتحفيظ القرآن واستهترت بكتاب الله وعبثت بآيات الرحمان .

عصابة حولت الثورة عن سياقها السليم وأدخلتها في أتون صراعات كريهة مفتعلة وليدة إيديولوجية آسنة ، عصابة وبعد أن فعل أفرادها الأفاعيل ، يخرج كبيرهم ليقول “نحن جاهزون لحكم تونس” !!!!!!!! يقصد تونس عقبة ابن نافع والزيتونة وابن عاشور وبن يوسف والثعالبي والشابي وبن زديرة والدغباجي والجربوعي وبن غذاهم ، يقصد تونس الإسلام والسلام والعلم والشعر والأدب ، يقصد تونس الثورة والكرامة والعزة ، يقصد تونس البوعزيزي ..تونس سبعطاش اربعطاش ..تونس 23 اكتوبر ..تونس الدستور ..تونس الإنتقال الديمقراطي ..تونس الآذان الذي ينبعث من مآذن مساجدها المتناثرة بدقة فوق مدننا وقرانا ، تزين قبابها أحياءنا وتبعث الطمأنينة في حياتنا ، ينبعث الآذان 5 مرات في اليوم ليذكرنا بأشرف ما بني عليه تاريخنا …يعلنون أنهم جاهزون لحكم تونس بالإلحاد واللواط والسحاق !!! ومحاربة كتاب الله والطعن في الذكر الحكيم ! وي كأنهم لقطاء ذاك الــ حلاف مهين هماز مشاء بنميم مناع للخير معتد أثيم عتل بعد ذلك زنيم..وي كأننا بجراء الوليد بن المغيرة تعوي ولا تلوي ..

نصرالدين السويلمي