أهم المقالات في الشاهد

الأحد,26 يونيو, 2016
ناجي جلّول…الوزير المستعدّ لـ”الترقية” و لـ”التخلّي” معا

الشاهد_بالتزامن مع الجولات الماراطونيّة للنقاشات الرسميّة التي يحتضنها قصر الرئاسة بقرطاج و الموازية التي تحتضنها مقرات الأحزاب إمّا للتنسيق فيما بينها في موضوع المساهمة أو في قرار المقاطعة على حد السواء، في خضمّ هذا كله تحرّكات كبيرة و أهداف و إن كانت في غالبها صعبة تدفع عددا من الوزراء إلى الظهور بشكل إيجابي في هذه الأيام عملا على تسويق نفسها كبديل لرئيس الحكومة الحالي الحبيب الصيد.

 

لم يكن مخفيا أن وزيرين من نداء تونس يسعيان إلى خلافة الحبيب الصيد و هما وزير المالية سليم شاكر الذي أصبح بشكل رسمي مرشّحا للهيئة السياسية للحزب لهذا المنصب و كذلك وزير التربية ناجي جلول، غير أن بعض التسريبات و القراءات الأقرب إلى الموضوعيّة للمشهد السياسي الحالي و على المستوى القريب مستقبلا يحيل على أن الإسمين المذكورين لا يمكن أن يكونا خلفا للصيد بحكم طبيعة المطلوب و الصفات التي وجب أن تتوفر في رئيس حكومة الوحدة الوطنية.

 

وزير التربية ناجي جلول، قال إنّه مستعد لقبول أي منصب يعرضه عليه حزبه حركة نداء تونس، وذلك في إجابته عن سؤال إمكانية خلافته لرئيس الحكومة الحالي الحبيب الصيد وأضاف أنّه منضبط لقرارات الحركة وعلى استعداد للموافقة على أي قرار يصدر من الحزب، حتى لو اقتضى الأمر تخليه عن مهمته الحالية كوزير للتربية معتبرا أنّ تونس في حاجة إلى هذه الحكومة في هذا الظرف الصعب.