أخبــار محلية

الجمعة,24 يوليو, 2015
ناجى جلول: الدروس الخصوصية اتخذت شكلا من أشكال التعليم الموازي

الشاهد_قال وزير التربية ناجي جلول أنه يجب إنهاء حالة الفوضى التى وصلت اليها ظاهرة الدروس الخصوصية فى السنوات الأخيرة مما جعلها فى بعض الأحيان شكلا من إشكال التعليم الموازي الذى أضر بمجانية التعليم العمومى وبتكافؤ الفرص بين التلاميذ.

وأكد جلول صباح اليوم الجمعة فى تصريح اعلامى خلال ندوة نظمتها وزارة التربية بالمركز الوطنى للتجديد البيداغوجى والبحوث التربوية تحت عنوان الدروس الخصوصية من التطبيع الى الترشيد أن تضخم الدروس الخصوصية خلال السنوات الأخيرة هو نتيجة اشكاليات موجودة على مستوى المنظومة التربوية على غرار كثرة المواد ووجود فوارق كبيرة فى الضوارب بين مختلف هذه المواد التعليمية.

وأفاد بأنه سيتم العمل خلال مشروع إصلاح المنظومة التربوية على تقليص الحاجة الى الدروس الخصوصية موضحا فى نفس الوقت أنه لن يتم الغاؤها بل سيتم مراجعة صيغ تنظيمها وتاطيرها وذلك باستشارة كافة الأطراف المعنية.

وأوضح فى هذا الاطار أن للوزارة توجهين أولهما اما أن تختص الموسسات التربوية العمومية بالدروس الخصوصية دون سواها وتكون مقننة من الناحية البيداغوجية والعلمية والمالية أو يتم بعث موسسات مختصة فى دروس التدارك تكون خاضعة لوزارة التربية من الناحية المالية والمراقبة البيداغوجية والصحية وتكون جزء من المنظومة التربوية ككل.