أخبــار محلية

الإثنين,3 أغسطس, 2015
نابل: فرع الرابطة التونسية لدفاع عن حقوق الانسان ينتقد فوضى البناء والاستيلاء على الملك العمومي

الشاهد _ دعا فرع الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان السلط المحلية والجهوية بنابل الى التحرك لإنقاذ المدينة من الفوضى التي تعيشها.

واعبرت الرابطة في بيان لها عن انشغالها بالوضع المتردي لمدينة قليبية في عديد المجالات وخاصة بلوغ ظاهرتيْ البناء والإنتصاب الفوضويين حدّا مفزعا وكارثيا إلى جانب الاعتداء اليومي على الملك العمومي البحري وعلى المناطق الأثرية واحتلال الأرصفة وتدهور الطرقات والتراجع الكبير لمستوى النظافة.

وقال فرع الرابطة أنه سجل غيابا كاملا لمختلف الهياكل الموكول لها الإشراف والمراقبة لمختلف هذه المجالات رغم ملاحظات وتنبيه مكونات المجتمع المدني ومراسلاتها المتكرّرة وبياناتها المتعددة ، ممّا شجّع المخالفين على التمادي وازدياد نزيف المخالفات وخرق القانون.

وانتقد الفرع وضع النيابة الخصوصية لبلدية قليبية ووصولها إلى حالة عجز كبيرعن القيام بمهامها على الوجه المطلوب، خاصة عقب تخلي البعض من أعضائها واستقالة البعض الآخر وكذلك الإنشقاقات والخلافات القائمة بين ما تبقّى من أعضائها.

ودعا فرع قليبية للرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان سلطة الإشراف وكل الجهات المعنية إلى التدخل العاجل والجدي لوضع حدّ للأوضاع المزرية التي تعيشها مدينة قليبية وذلك بتشريك مكونات المجتمع المدني من منظمات وجمعيات وأحزاب ، حتى يساهم الجميع في إيجاد الحلول اللازمة للخروج من هذه الوضعية.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.