أخبــار محلية

الإثنين,8 أغسطس, 2016
نائب جزائري: ‘انتظرنا امتيازات من تونس.. ففوجئنا بالابتزاز”

الشاهد_وجه النائب الجزائري “لخضر بن خلاف” رئيس المجموعة البرلمانية لجبهة العدالة والتنمية، سؤالا كتابيا إلى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي “رمطان لعمامرة“، بخصوص ما عبّر عنه بـ “الابـتزاز الذي يتعرض له السائح الجزائري العابر للمعبرين الحدوديين بتبسة وأم الطبول بالطارف من قبل الجانب التونسي”.

ويتمثل “الابتزاز” حسب تعبير النائب الجزائري في تسديد ضـريبة مقدرة بـ 30 دينارا تونسيا أي ما يعادل 11 أورو وما يعادل 2100 دج في كل مرة يدخل التـراب التونسي بمركبته حتى ولو كان من الناقلين الخواص العاملين على خط عنابة – تونس الذين في كثير من الأحيان يدخلون مرتين في اليوم الواحد وهذا ما يكلفهم مصاريف إضافية.

وقال بن خلاف، في بيان أوردته صحيفة “الصوت الآخر” الالكترونية، أن هذا يحدث في الوقت الذي كان السياح الجزائريون ينتظرون من السلطات التونسية إجراءات تفضيلية”” كما يتعامل مع السياح الآخرين خاصة الغربيين وهذا جراء ما يقدمه السياح الجزائريين لفائدة السياحة التونسية وهم الذين أنقذوها بعد الاعتداءات الإرهابية في السنوات الأخيرة.

وطالب بن خلاف تدخل وزير الخارجية الجزائري، لحل هذه الإشكالية التي تسيء إلى بلدين جارين تجمعهم الكثير من المصالح المشتركة ذات الأبعــاد المختلفة.