الجمعة 09 ديسمبر 2016

إقتصاد

الإثنين,3 أكتوبر, 2016
ميزانية …2017 ترفيع في الاسعار مع الاعلان عن تجميد الزيادة في الاجور!!!

صادق مجلس نواب الشعب ،في 11 ديسمبر 2015، على ميزانية عام 2016، بزيادة قدرها 7% عن الميزانية التكميلية للعام الماضي، وذلك وسط رفض واسع للمعارضة وموافقة142 صوتا، وامتناع سبعة نواب.

وسيصل العجز وفقا للميزانية 3.9% في 2016، مقابل 4.4% متوقعة مع نهاية 2015.

و حسب إحصائيات اخيرة فبعد أن كانت التوقعات السابقة تشير إلى أن العجز في الموازنة سيصل إلى 3.5 في المئة في نهاية العام الجاري  من المتوقع أن ترتفع نسبة العجز في ميزانية 2016إلى 6.5 بالمائة.

عجز الميزانية :

 اعلن الرئيس الشرفي لهيئة الخبراء المحاسبين فيصل دربال في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء على هامش اعمال اليوم الاول للايام الدراسية البرلمانية،المنعقد في اواخر اوت 2016، أن  عجز الميزانية سيتراوح  في موفى 2016 بين 2500 و 2900 مليون دينار اي في حدود 6 فاصل 5 بالمائة من الميزانية .

واشار دربال الى ان المالية العمومية تمر بازمة خانقة واصفا الوضعية بالحرجة جدا خاصة وان العجز وصل في 30 جوان من هذه السنة الى 2200 مليون دينار وهو رقم قياسي لم تصله تونس خلال العشرية الاخيرة على حد قوله.

ومن جهته قال رئيس الحكومة يوسف الشاهد، لـ «رويترز»، إنه يتوقع أن يتسع العجز في الموازنة بنهاية 2016 إلى 6.5 في المئة من 4.4 في المئة في 2015، مضيفاً أن حكومته تستعد لتدشين حزمة إصلاحات اقتصادية لخفض العجز من بينها تجميد زيادة الأجور وإصلاحات ضريبية جديدة.

وقال الشاهد إن الإصلاحات تشمل تجميداً لزيادة الأجور العام المقبل وتأجيلها للعام 2019 بالتفاوض مع النقابات من أجل تقليص العجز الكبير المتوقع في الموازنة بهدف إنعاش الاقتصاد المتعثر وإنقاذ عملية الانتقال الديمقراطي الهشة في تونس.

ومن المنتظر أن تناقش الحكومة الحالية ميزانية 2017، التي تتجه فيها إلى مواجهة الوضع الإقتصادي الصعب للبلاد واتخاذ حلول و إجراءات تقفز بالاقتصاد التونسي.

نحو الترفيع في أسعار بعض المواد الاستهلاكية والخدمات والمعدات:

نصّت بعض فصول قانون المالية لسنة 2017 على توسيع ميدان تطبيق القيمة المضافة وتغيير نسبها مما سيتسبب في ارتفاع أسعار بعض المواد والخدمات.

و قد كشفت مصادر إعلامية أنّه من المحتمل تسجيل ارتفاع في :

_ الأدوية،والمواد الصيدلية الموردة.

_ كراء العقارات المؤثثة المعدة لإيواء الطلبة على غرار المبيتات الجامعية الخاصة ورياض الأطفال.

_ قوارير الغاز

_ التعليم

_ خدمات المطاعم المدرسية والجامعية

_ توريد وبيع الكتب والمؤلفات والمطبوعات الشبيهة بها

_ المنتجات المعدة لطبع الكتب والصحف والنشريات والكراريس المطوية ذات صبغة دعائية سياحية

_ توريد وبيع المواد الأولية والمواد نصف المصنعة

_ ميدان الطاقات المتجددة

_ الخدمات المتعلقة برسوّ البواخر وعبور السياح

_ عمليات رفع الفضلات وقبولها بالمصبات البلدية وتحويلها وإتلافها المنجزة من طرف الجماعات المحلية أو لحسابها

_ إصلاح وصيانة السفن المعدة للنقل البحري

_ توريد وبيع المعدات والالات والمواد المتعلقة بالأنشطة الثقافية على غرار معدات الإضاءة والصوت،

_ الآلات الموسيقية والمواد المستعملة في الفنون التشكيلية وعمليات انتاج وتوزيع وعرض الأعمال المسرحية والموسيقية والأدبية وزالتشكيلية والأشرطة السينمائية،

_ توريد وبيع التجهيزات والمعدات والمواد الموجهة للأنشطة الرياضية والتنشيط التربوي والاجتماعي

_ بيوعات الأراضي المقسمة من قبل الباعثين العقاريين خاصة في المدن الكبرى التي تشهد ندرة في الأراضي المعدة للسكن وارتفاعا للطلب على الأراضي.

قرارات من المتوقع حسب حكومة الشاهد أن تساعد على نمو الاقتصاد التونسي وتدفع إلى الخروج من الازمة الحالية لكن في المقابل فهي موجعة بالنسبة للمواطن الذي يعاني غلاء المعيشة وسط ضعف المقدرة الشرائية.

المواطن يدفع الفاتورة:

وسط سعي حكومة الشاهد على مجابهة الوضع الاقتصادي الذي وصف من قبل عدد من الخبراء بـ “الكارثي”، يتحمل التونسي الفاتورة، بقرارات مجحفة بالنسبة له،فمع إعلان الشاهد تجميد الزيادة في الأجور العام المقبل وتأجيلها للعام 2019، كشفت مصادر إعلامية عن الترفيع في بعض المواد والخدمات التي سيدفع  المواطن ضريبتها، إذ سيعاني هذا الاخير من تدهور المقدرة الشرائية و غلاء الاسعار أكثر فأكثر، خاصة مع تفاقم البطالة .

 وقد حذرت منظمة الدفاع عن المستهلك في أكثر من مناسبة من تدهور المقدرة الشرائية للتونسيين خلال السنوات الاخيرة فكيف سيواجه التونسي الزيادة المرتقبة في الأسعار؟و هل ان الحكومة لا خيار لها غير هذه القرارات للنهوض بالوضع الإقتصادي؟

 

مباريات ونتائج

لا توجد مباريات.

  • بيارن مونيخبيارن مونيخ
    بي اس في ايندهوفنبي اس في ايندهوفن
    0 - 0
  • برشلونة
    مانشستر سيتي
    0 - 0
  • ليونليون
    جوفنتوسجوفنتوس
    0 - 0

استطلاع

هل تعتقد أن حكومة يوسف الشاهد قادرة على محاربة الفساد في تونس؟

عرض النتائج

Loading ... Loading ...