سياسة

الخميس,13 أغسطس, 2015
مية الجريبي:ليس محسن مرزوق من يُوزع صفات المسؤولية واللامسؤولية و لغته سمعناها زمن المخلوع

الشاهد_انتقدت اليوم الأمينة العامة للحزب الجمهوري مية الجريبي تصريحات الأمين العام لحركة نداء تونس محسن مرزوق التي كان أدلى بها يوم أمس حول مشروع قانون المصالحة وحول تعليقه على إمكانية نزول المعارضة للشارع للتصدي لتمرير هذا المشروع.

وعلقت مية الجريبي على دعوة مرزوق للمعارضة بعدم التصعيد في اللغة، وقالت إن خطاب محسن مرزوق ولغته سمعناها في عهد بن علي وفي عهد الترويكا.
وتوجهت الجريبي بكلامها لمرزوق قائلة “لغتك لا تخدم الانتقال الديمقراطي ولا تخدم المصالحة الوطنية في حد ذاتها”.

وعن اعتباره أن البلاد تعيش في حالة طوارئ، ذكرت مية الجريبي أن اعتصام الرحيل الذي تم تنظيمه في عهد الترويكا جاء في فترة حالة طوارئ كذلك، مشيرة إلى أنه إن اقتضت مصلحة تونس النزول للشارع فسيكون ذلك.

وفي حديثها عن اعتبار محسن مرزوق دعوات النزول للشارع بالكلام غير المسؤول، لاحظت الجريبي، أن مرزوق ليس هو من يُوزع صفات المسؤولية واللامسؤولية.
وشددت الجريبي على أن جزء من الممارسات في الديمقراطية هو تعبير الشعب عن احتجاجاته في الشارع وأن البرلمان هو جزء من الديمقراطية وليس كل الديمقراطية.
وفيما يتعلق بالأغلبية التي يتمتع بها نداء تونس والتي كان تحدث عنها محسن مرزوق، قالت مية الجريبي إن الشعب منح النداء الأغلبية ولكنها ليست صكا على بياض.
وأكدت على أنه سيتم التصدي لمشروع قانون المصالحة الذي كان محسن مرزوق أكد أمس أنه سيدافع عنه بكل قوة.