علوم و تكنولوجيا

الأربعاء,3 أغسطس, 2016
مومياء عمرها 1500 عام ترتدي حذاء رياضيا في جبال ألتاي

الشاهد_ عثر علماء الآثار على جسم محنط لامرأة يشبه حذاؤها حذاء رياضيا تصنعه شركة أديداس”.

وقال ناطق باسم متحف “خوفد” (” Khovd “) المنغولي في حديث أدلى به لوكالة “نوفوستي” الروسية إن عمر المومياء يقدر بـ 1500 عام. وتم دفنها على ارتفاع يزيد عن 2800 متر ، ما ساعد على احتفاظها بحالة جيدة.

وأضاف الناطق إن المرأة المحنطة ارتدت حذاء يشبه حذاءً رياضيا للتزلج على الثلج كالذي تصنعه شركة “أديداس” الفنلندية. وعُثر بجانب المومياء على مواد أخرى هي كناية عن أزياء وأنية فخارية ورأس خروف وعظام حيوانات أخرى.

وقال الخبراء إن الاكتشاف هو أول مدفن تركي عثر عليه في منغوليا. ويستمر علماء الآثار في دراسة الجسم المحنط لتحديد إلى أي عرق أو قوم ينتمي. وبعد خروجهم باستنتاجات معينة سيتم عرض المومياء في متحف ” Khovd ” المنغولي.