عالمي دولي

الأربعاء,20 يوليو, 2016
مولود أوغلو:خطر المحاولة الانقلابية مازال قائما

الشاهد_صرح وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، اليوم الأربعاء، أن حكومة بلاده سيطرت على الوضع في البلاد على خلفية المحاولة الانقلابية الفاشلة، إلا أنه لا يمكن تأكيد زوال الخطر بشكل كامل.
وأوضح أوغلو في مقابلة مع صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، أن عدم زوال خطر الانقلابيين بشكل كامل هو الذي يدفع الحكومة لمواصلة اتخاذ التدابير الأمنية وإجراء التحقيقات القانونية مع المشتبهين.
وأضاف: “إن القضية تمسّ أمننا القومي، وأكدت ذلك في مكالمتي الهاتفية مع وزير الخارجية الأمريكية جون كيري، لأن الجميع شاهد بأمّ عينه كيف استهدفت عناصر منظمة فتح الله غولن الإرهابية المواطنين بالمروحيات والمقاتلات والمدافع بشكل عشوائي، وكيف قصفت مبنى البرلمان التركي أيضًا”.
وأشار الوزير التركي إلى أن من بين المتورطين في المحاولة الانقلابية شخصيات قريبة من الحكومة، وليس من السهل التعرّف عليهم، مضيفًا: “تعلمون أن أحد الأشخاص العاملين مع رئيس أركان الجيش منذ ثمانية أعوام، رفع المسدس في وجه الأخير الذي لم يكن على علم بصلة ذلك الشخص مع المنظمة الإرهابية لأن التعرف عليهم أمر في غاية الصعوبة”.