أهم المقالات في الشاهد

الإثنين,20 يونيو, 2016
موقف حزب العمال ليس موقف الجبهة الشعبية من حكومة الوحدة الوطنية

الشاهد_أصدرت الجبهة الشعبيّة و عددا من الأحزاب المقربة منها في المعارضة التونسيّة و بحضور الحزب الجمهوري نهاية الأسبوع المنقضي بيانا مشتركا إثر مشاورات بينها يقبلون فيه المشاركة في مفاوضات تشكيل حكومة الوحدة الوطنية التي دعا إليها رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي و إنطلق في طرحها على مختلف الفاعلين.

 

البيان المشترك لعدد من أحزاب المعارضة لم يحمل في رأي عدد من المتابعين للمشهد السياسي أي مفاجآت باستثناء تلك المتعلّقة بموافقة الجبهة الشعبيّة على المشاركة في النقاشات رغم موقفها المعلوم مسبقا من وجود أطراف أخرى و من مشاركتها في الحكومات السابقة و القادمة على حد السواء.

 

على عكس موقف المشاركة الصادر عن قيادة الجبهة الشعبية فإنه بدا ظاهرا أن هناك إختلافا في داخلها بشأن هذه الخطوة فقد إعتبر النائب و القيادي في حزب العمال عمار عمروسية أن موقع الجبهة الشعبية في المعارضة مريح أمّا حزبه فقد إعتبر في بيان للجنته المركزية أن مبادرة رئيس الجمهورية بتشكيل حكومة وحدة وطنية هي محاولة لتوسيع قاعدة الائتلاف الحاكم للمواصلة في نفس الاختيارات السابقة و جاء فيه أن السبسي تجاهل أسباب الازمة والمتسبّبين الحقيقيّين فيها.

 

موقف حزب العمال من المشاركة و من مبادرة حكومة الوحدة الوطنية برمتها قد يكون فاتحة لتغيّر موقف مشترك مع أحزاب أخرى قبل سويعات قليلة و لكنه قد يكشف حسب البعض صراعا و تضاربا في المواقف و التصورات داخل الجبهة نفسها.