أحداث سياسية رئيسية

الإثنين,13 يونيو, 2016
موقف حركة مشروع تونس سيتحدد انطلاقا من البرنامج الذي ستقدمه الحكومة الجديدة

الشاهد_ قال حسونة الناصفي القيادي بحركة مشروع تونس في تعليقه على موقف الحزب من امكانية بقاء الحبيب الصيد على رأس الحكومة الجديدة المزمع تشكيلها، أن موقف حزبه مرتبط بالبرنامج وليس بالاشخاص، معتبرا أنه بغض النظر عن اسم رئيس الحكومة المقبل فإن الموقع سيتحدد انطلاقا من البرنامج الذي ستقدمه الحكومة الجديدة.

وأوضح الناصفي في تصريح لموقع الشاهد انه قبل الحديث عن حكومة وحدة وطنية  لابد من تحديد أسباب فشل حكومة الحبيب الصيد وتحديد المسؤوليات، وتقديم الحلول لعدم تكرار نفس الفشل.

ولاتزال المشاورات جارية بين رئيس الجمهورية وبعض القوى السياسية والاجتماعية للحسم في مبادرته الداعية لتشكيل حكومة وحدة وطنية لتكون بديلا لحكومة الحبيب الصيد.

كما أنه لم يحصل إلى حد الساعة توافق داخل حركة نداء تونس حول ترشيح شخصية من الحزب لتولي رئاسة الحكومة رغم توافق بين أعضاء هيئتها السياسية على ضرورة تكليف رئيس حكومة جديد لتفعيل مبادرة تشكيل حكومة الوحدة الوطنية.