عالمي دولي

الثلاثاء,20 أكتوبر, 2015
موسكو: نسعى ألا يعود أحد من داعش إلى روسيا.. وليدفنوا جميعا في سوريا

الشاهد_ أعلن مدير ديوان الرئاسة الروسية سيرغي إيفانوف أن اتخاذ قرار إرسال مجموعة الطيران الروسية إلى سوريا “لم يكن عفويا أومتسرعا.”

وقال إن كل الأعمال خضعت مسبقا لنقاش وحساب دقيق وجرى تنسيقها مع القائد العام فلاديمير بوتين٬ وتابع “لم يعد سرا أن الطائرات وبعض الوحدات الخاصة للقوات المسلحة أرسلت مسبقا إلى سوريا.”

وقال إيفانوف إن المرحلة النهائية لمناقشة العملية في سوريا بمشاركة العسكريين جرت في اجتماع مجلس الأمن الروسي في وقت متأخر من مساء 29 سبتمبر “قّدرنا مرة أخرى الإيجابيات والسلبيات. وبعد ذلك فقط تم توجيه رسالة الرئيس إلى مجلس الفيدرالية٬ والتي أوصلتها فجر اليوم التالي.”

وردا على سؤال ” لماذا الآن بالذات تدخل روسيا المعركة؟” أجاب إيفانوف أن الوضع لم يعد يحتمل٬ وذكّر بالخطر الذي يشكله آلاف المقاتلين في صفوف “داعش” القادمين من روسيا وبلدان رابطة الدول المستقلة٬ وقال “نسعى ألا يعود أحد من داعش إلى روسيا٬ ولكي يدفنوا جميعا في أرض سوريا.”
وحول حشود اللاجئين المتجهين من الشرق الأوسط إلى أوروبا٬ حذر إيفانوف من إمكانية اندساس عناصر نائمة بين اللاجئين للقيام بأعمال إرهابية في
الوقت المحدد.
وتعليقا على آفاق التسوية في سوريا٬ أشار سيرغي إيفانوف إلى إمكانية “محاولة الاتفاق مع المعارضة العقلانية٬ والتنازلات يجب أن تكون متبادلة.”

وتجري منذ 30 سبتمبر عملية جوية روسية في سوريا لمساعدة الحكومة السورية في محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي المحظور في روسيا٬ وتضم مجموعة الطيران أكثر من 50 طائرة ومروحية٬ وذلك بناء على طلب من الرئيس السوري بشار الأسد.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.