عالمي دولي

الإثنين,15 أغسطس, 2016
موسكو تؤكد قبول انقرة برقابة دولية على الحدود مع سوريا

الشاهد_اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن هناك تفاهما بين موسكو وأنقرة حول وضع رقابة دولية على الحدود مع سوريا.

وقال خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الألماني فرانك فالتر شتاينماير عقب لقائهما في مدينة يكاتيرينبورغ الروسية اليوم الاثنين “هذا الموضوع كان حاضرا خلال محادثات القمة بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان في بطرسبورغ الأسبوع الماضي”، معيدا الى الأذهان أن مجلس الأمن الدولي تبنى، بمبادرة روسية، القرار رقم 2165 الذي ينص على “ضرورة وضع رقابة دولية على توريد المساعدات الإنسانية إلى سوريا، بما في ذلك عبر طريق الكاستيلو من جانب تركيا”.

وذكّر لافروف بأنه بموافقة السلطات التركية، “حدد مجلس الأمن في هذا القرار معبرين على الحدود السورية التركية يجب وضع الرقابة الأممية عليهما”، موضحا أنه تم نشر مراقبين أمميين على أحد هذين المعبرين، لكن المعبر الثاني ما يزال مغلقا حتى الآن.

وقال “لدينا تفاهم مع الشركاء الأتراك مفاده أنهم سيدرسون المسائل المتعلقة بتنفيذ هذا القرار وتنظيم الرقابة الدولية على المعبرين المذكورين.