حواء

الإثنين,16 مايو, 2016
موريتانيا تدعم “التعاونيات النسائية” للتخفيف من البطالة

الشاهد_ أطلقت وزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة بموريتانيا،الجمعة، برنامجاً لتمويل الأنشطة المدرة للدخل لصالح التعاونيات النسوية، لمساعدتها على تمويل المشاريع الصغيرة للنساء القادرات على تنفيذها، والتي من شأنها أن تزيد دخلهن وتخفض معدلات البطالة وتدعم النساء معيلات الأسر.

وتسعى وزارة الشؤون الاجتماعية منذ فترة إلى تفعيل سياسة تهدف إلى رفع مستوى دخل النساء، بغية تحسين أوضاعهن الاجتماعية والصحية، عبر ضمان ولوجهن للتمويلات الصغيرة وتطوير قدراتهن الانتاجية للتخفيف من حدة الفقر.

ويبلغ الغلاف المالي الإجمالي لهذا البرنامج 166 مليون أوقية موريتانية ( نحو نصف مليون دولار) على نفقة الدولة، تستفيد منه 1371 تعاونية نسوية منتجة.

ويسعى البرنامج في مرحلته الأولى إلى تمويل الأنشطة المدرة للدخل لصالح التعاونيات النسوية على مستوى العاصمة، ما يعني تمويل 294 تعاونية في نواكشوط على شكل قروض ميسرة بدون فوائد مع الإعفاء من التسديد لمدة أربعة أشهر.

وقالت وزيرة الشؤون الاجتماعية فاطمة بنت حبيب إن هذا البرنامج ينفذ عن طريق شبكة صناديق القرض والادخار وفق اتفاق بين الشبكة والجمعيات. وأوضحت أن الهدف منه هو تقديم التمويلات الخفيفة للنساء القادرات على تنفيذ المشاريع الصغيرة، لزيادة دخل الأسر وتخفيض معدلات البطالة باعتبارها من الأدوات الأكثر فعالية في معالجة ظاهرة الفقر والبطالة سعياً نحو تحقيق التنمية المستدامة الشاملة.

وأكدت خلال حفل توزيع القروض على التعاونيات النسوية المستفيدة من البرنامج نظم الجمعة، أن النساء المستفيدات جديرات بالثقة الممنوحة لهن. وحثتهن على المثابرة وحسن استغلال وتسيير القروض الممنوحة لهن.

وأشارت إلى أن سياسة الوزارة تعتمد على إرساء قواعد تنموية في أبعادها الاقتصادية والاجتماعية مع التركيز على تنمية العنصر البشري، وإعطاء الأولوية للفئات الأكثر هشاشة بشكل عام وللمرأة بصفة خاصة، تسهيلاً لمشاركتها في الحياة النشطة وتحسين وضعها الاقتصادي من خلال دمجها في العملية التنموية للبلد.