عالمي دولي

الأحد,17 أبريل, 2016
مواجهات بين الشرطة ومهاجرين في شوارع باريس

الشاهد_ شهدت العاصمة الفرنسية باريس ليلة حافلة بالكرّ والفرّ بين عناصر الشرطة الفرنسية من جهة ومجموعة من المهاجرين الأفارقة ومواطنين فرنسيين من جهة أخرى.

ورصد مقطع فيديو اشتباكات عنيفة بالعصى الخشبية، في ساعات متأخرة من الليل، بين عدد من المهاجرين القادمين من إفريقيا والشرق الأوسط، وبعض المواطنين الفرنسيين، الذين نصبوا أنفسهم حراسا لمحطة “ستالينغراد” بمترو باريس.

وحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، السبت 16 أفريل، وثق مجموعة من العمال العاملين في مبنى قريب من المحطة الفيديو الذي رصد شجارا عنيفا بين مئات من الأشخاص المتجمعين قرب المحطة المعروفة بإقامة المهاجرين.

ويعاني المهاجرون المقيمون في محطة المترو، ظروفا معيشية صعبة، إلا أن الشجار بدأ حين قام بعض المارة من سكان المدينة برشق بعض المهاجرين بالحجارة والزجاجات الفارغة، وسرعان ما تطور الوضع وبدأ شجار عنيف بالعصى الخشبية والحديدية بين الطرفين.

في غضون ذلك، استخدمت شرطة مكافحة أعمال الشغب في باريس، الغاز المسيل للدموع لفض الشجار، وألقت القبض على شخص واحد تبين بعد ذلك أنه مخمور، متهمة إياه بالبدء بالاعتداء على المهاجرين، وانتهت أعمال الشغب بجرح 4 أشخاص مهاجرين، ونقلوا إلى أحد المستشفيات القريبة لتلقي العلاج.

من جهته، أكد وزير الداخلية الفرنسي برنارد كازنوف، إجلاء المهاجرين بعيدا عن محطة “ستالينغراد” في وقت سابق، إلا أنهم سرعان ما عادوا للإقامة داخل المحطة بعد أسبوعين فقط، وغالبيتهم يحملون الجنسايت الإريترية والسودانية والأفغانية.