أخبــار محلية

الإثنين,4 أبريل, 2016
مواجهات بين الأمن ومجموعة من الأشخاص عمدوا غلق الطريق المؤدية إلى “بتروفاك”

الشاهد _ قالت وزارة الداخلية في بلاغ لها اليوم الإثنين، مجموعة من الأشخاص عمدت، الليلة الماضية في منطقة مليتة بجزيرة قرقنة، إلى قطع الطريق المؤدّية إلى شركة “بتروفاك” حيث كانت الوحدات الأمنيّة في طريقها إلى الشركة المذكورة لتطبيق القانون وفك الإعتصام حول هذه الشركة والقائم منذ حوالي ثلاثة أشهر وتمكين العمّال بها من الرجوع إلى عملهم.

وحسب الوزارة فان المجموعة البالغ عددها حوالي 100 شخص، استعملت، الحجارة والعجلات المطاطيّة والمسامير الحديديّة، وحاولت الوحدات الأمنيّة إقناعهم بالتحاور والتفاوض بشتى الطرق لمدّة فاقت الخمس ساعات، لفتح الطريق وتشتيت التجمهر.

وأمام “تعنتهم” وفق بلاغ الداخلية، اضطر أعوان الأمن إلى الإستعمال غير الكثيف للغاز المسيل للدّموع بغاية تفريقهم والتمكن من مواصلة مهمّتهم إلا أنهم هاجموا الأمنيّين والسيّارات الإداريّة ممّا إنجرّ عنه تهشيم حافلتين وسيّارتين أمنيّتين وجُرح أحد الأمنيّين على مستوى الوجه.

واكدت الوزارة انها حريصة على تطبيق القانون لضمان حرّية الشغل داعية المعنيين إلى مواصلة التعاطي مع جميع الأطراف بغاية التوصّل إلى حلول في مناخ من الهدوء لما فيه خيرُ أبناء المنطقة والإقتصاد الوطني.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.