أخبــار محلية

الثلاثاء,16 يونيو, 2015
مهرجان ممكن الثقافي بقفصة: نجاح باهر وحضور نوعي وكثيف

الشاهد_نظمت جمعية مشهد رفقة مجموعة من الجمعيات الشبابية “مهرجان ممكن” في دورته الثانية خلال شهر جوان بمدينة قفصة وضواحيها ، ويحتوي المهرجان على عروض سينمائية و ندوات فكرية حول التنمية الثقافية وورشات للشبان في الموسيقى والفن التشكيلي والسينما .

وانتظم على هامش المهرجان معرض للفنون التشكيلية بشوارع مدينة قفصة وخاصة في رواق الفنون قرب السوق المركزية، ولقيت هذه الخطوة تفاعلا واسعا من قبل شبان ولاية قفصة حيث عبر عدد من الجمهور للشاهد عن ابتهاجه بهذه الخطوة، اذ خرجت الثقافة من الفضاءات المغلقة الي الساحات العامة ولامست رجل الشارع في الساحات والأسواق.

ونظمت جمعية مشهد كذلك ندوة حول “اللامركزية والتنمية الثقافية ” حاضر فيها كل من الناقد السينمائي الناصر الصردي الذي ركز على أهمية اللامركزية وضرورة دعم الثقافة في الجهات و تفعيل استراتيجية وطنية لدعم الثقافة الجهوية.

بينما اهتم د.سامي الشايب بضرورة بناء استراتيجية وطنية لدعم فكرة اللامركزية والقيام بدورات في “الادارة الثقافية” للشبان ودعا لبناء مركبات ثقافية تضم مسارح ودور سينما بالجهات وتعزيز جهة قفصة لتتحول لقطب تنموي بكامل الجنوب الغربي.

وعرفت الندوة نقاشات ثرية وحضرها نخبة من الشباب والمثقفين البارزين بجهة قفصة.

وقد حاورت الشاهد مدير المهرجان السيد أسامة رجب الذي بين لنا أن المهرجان يهدف لنشر الحراك الثقافي بكامل جهة قفصة والخروج من المركزية اذ تم تنظيم 12 عرض لأفلام في 11 معتمدية بكامل الولاية ولقيت هذه الحركة تفاعلا واسعا من الشبان في مناطق نائية كما شدد على ضرورة العناية بالادارة الثقافية لضمان النجاعة في العمل الثقافي ودعم العمل المؤسساتي والتكامل بين الجمعيات وكافة فعاليات المجتمع المدني وكذلك مع السلطات المحلية لضمان حسن التنسيق وحسن سير العمل الثقافي ودعم فعاليته.

كما انتظمت عدة عروض سينمائية لأفلام قصيرة أثث النقاش فيها الشاب حسان حاجبي المخرج السينمائي وقد حضرت الشاهد عروض الافلام بالمقهى الشبابي “دون تاون” ( Down Town) ولمسنا تفاعلا ايجابيا من الشبان الذين أثثوا النقاش بأفكار جد متقدمة .

وحاورنا الاستاذة آمنة بن ناصر المكلفة بقسم النوادي والمنشطة بجمعية مشهد فبينت لنا أن العروض السينمائية انتظمت بمختلف المعتمديات تحت اشراف خاص منها ومن الشابة وئام عميد المكلفة بالعلاقات العامة بالجمعية ولمسوا تجاوبا من طرف الحضور وتطورا لمستوى النقد السينمائي لديهم مع التركيز على الافلام القصيرة لضمان مزيد من الفرجة والتفاعل وامتدت العروض حسب الانسة آمنة بن ناصر على امتداد 24 ساعة في مختلف أرجاء الولاية وفي أقصى القرى.

 

كما عرف المهرجان تنظيم عدة ورشات في الموسيقى والسينما والفنون التشكيلية و تنظيم حفلات موسيقية تحت ادارة شباب المعتمديات الذين تحمسوا لفكرة “تنظيم العروض وتسييرها من قبل الشبان” دون وصاية مسبقة.

وكان لنا لقاء هام مع الشابة وئام عميد مديرة العلاقات العامة بجمعية مشهد والساهرة على حسن التنظيم والتي عبرت لنا عن حماسها لفكرة اللامركزية والتحول للمعتمديات وعدم التركيز فقط على مدينة قفصة وعلى حرصها على تنظيم المعارض الفنية في السوق للتواصل مع المواطن العادي والخروج من فكرة “الثقافة النخبوية” ، كما بينت لنا الانسة وئام عميد حرص الجمعية على دفع الشبان للعمل القيادي وبرمجة العروض بأنفسهم وقد أدخلت العروض الموسيقية البهجة على الشبان في المعتمديات وواكب العروض غناء الفن الملتزم والتذكير بالنضالات الوطنية في شكل فني وذلك لتعزيز فكرة المواطنة لدى الشبان وفكرة امكانية الفعل والتغيير وبناء مستقبل أفضل لللشبان في الجهات ولذلك تم تسمية المهرجان ب “ممكن”.

 

ولمسنا نحن في جريدة الشاهد من خلال متابعة المهرجان حسن تفاعل الشباب مع الحضور والحضور الكثيف في المعارض والورشات وحسن سير الندوة الفكرية .

 

د.سامي الشريف الشايب



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.