فن

الأربعاء,11 نوفمبر, 2015
مهرجان “مغرب الأفلام” بفرنسا يكرم الراحل الطاهر شريعة

الشاهد_تنطلق خلال منتصف شهر نوفمبر تظاهرة ” مغرب الأفلام” السينمائية في دورتها السابعة والتي تقام سنويا بفرنسا وتتواصل عروضها الى غاية يوم الثلاثاء 15 ديسمبر القادم. وتعد هذه التظاهرة رحلة في عوالم السينما المغاربية من خلال مشاركة عدد من البلدان من بينها تونس والمغرب وليبيا وموريتانيا والجزائر.

 

يتضمن برنامج الدورة السابعة عروضا أولى لمجموعة من الأشرطة السينمائية متنوعة المواضيع والمضامين تم اختيارها من قبل القائمين على هذه التظاهرة انطلاقا من جرأتها في التطرق الى عدة ظواهر من بينها العنف وقضايا الشباب التي يقدمها سينمائيون شباب موهوبون استطاعوا تحقيق النجاحات..

 

وفي السياق نفسه يشاهد أحباء الفن السابع ستين فيلما روائيا طويلا قصيرا ووثائقيا من بينها فيلم بعنوان » دائرة مرور في رأسي » وهو وثائقي طويل للمخرج الجزائري حسّان الفرهاني، يعرض للمرة الأولى خلال هذه الدورة. ومن المنتظر أن يوزع على قاعات السينما خلال شهر فيفري القادم بعد أن تحصل على الجائزة الكبرى في فعاليات المهرجان الدولي للفيلم بمرسيليا مؤخرا.

 

من بين الأفلام التونسية المشاركة في مهرجان” مغرب الافلام” بفرنسا فيلم “على حلة عيني” للمخرجة ليلى بوزيد والفيلم الوثائقي “ضد السلطة” لملاك بن اسماعيل وفيلم “البحر وراءكم.”

 

كما تكرّم هذه الدورة مؤسس مهرجان أيام قرطاج السينمائية الراحل الطاهر شريعة والسينمائي المغربي نور الدين الصايل كما تنظم موائد مستديرة للنقاش حول مجموعة من المواضيع من بينها نقد السينما وواقع السينما المغاربية، القضايا والرهانات، وذلك بحضور مخرجين سينمائيين وكتاب وأكاديميين وممثلين .