الرئيسية الثانية

الأربعاء,1 يوليو, 2015
مهدي جمعة يختار تاريخ و شكل عودته إلى المشهد السياسي

الشاهد_إختفى مهدي جمعة رئيس حكومة التكنوقراط التي تشكلت إثر الحوار الوطني في جانفي 2014 و أشرفت على تنظيم ثاني إنتخابات حرة و نزيهة و ديمقراطية في تاريخ البلاد عن الأنظار منذ تسليمه لمهامه إلى الرئيس الحالي للحكومة الحبيب الصيد و لم يظهر سوى في مرات قليلة في الأخبار التي تصب عند تحضيره للعودة بقوة إلى المشهد السياسي.

في البداية كان الأمر يتعلق بممكن إلتحاقه بأحد أحزاب الإئتلاف الحكومي ليخرج جمعة في تصريح مقتضب و يفند الخبر ثم تطور غلى الحديث عن إعداده لتشكيل حزب سياسي جديد معارض و نشرت تقارير صحفية صورا للقاءات أجراها الأخير مع عدد من الشخصيات التي تحملت مناصب في الدولة بعد الثورة و أخرى فاعلة و قيادية في أحزاب سياسية و هو أمر علق عليه مهدي جمعة بنفي الخوض في موضوع تشكيل حزب.

في آخر الأنباء و نقلا عن مقربين منه نقلت تقارير صحفية تونسية أن مهدي جمعة يعتزم العودة إلى المشهد قريبا و لكن لا بمقترح و فكرة تشكيل حزب سياسي جديد و لا بالإلتحاق بأحد الأحزاب الموجودة و لكن كشخصية وطنية لها مواقفها و قراءاتها للشأن العام و تمر به البلاد و ما يحدث فيها و أكدت ذات التقارير أن عودته إلى الظهور ستكون في حدود شهر سبتمبر 2015 المقبل.