سياسة

الخميس,21 يناير, 2016
مهدي بن غربية يحمل الحكومة مسؤولية ما يحدث في القصرين

الشاهد_وجه عضو مجلس نواب الشعب مهدي بن غربية نداء إلى “كل العقلاء أن يحفظوا هذا البلد من التخريب فتونس أبقى من السياسيين والحكومات” على حد تعبيره.

 

وكتب بن غربية في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “منذ خمس سنوات و بعد تعاقب ست حكومات على تونس ما بعد الثورة مازالت الشعارات تراوح مكانها وزمانها.

وفي منطقة هي بامتياز رمز التهميش والأرقام القياسية في البطالة وتدهور البنية التحتية وغياب الاستثمار تعود الاحتجاجات من أجل مطالب مشروعة مزمنة والمسؤولية وجهتها واحدة الحكومة، و من خلالها الدولة التي لا يطلب منها المواطن المحتج إلا عيشا كريما وعملا قارا وشعورا بالاهتمام من قبل أولي الأمر المطلب ليس عزيزا فكما جنبنا بلادنا حربا أهلية بين الفرقاء السياسيين نحن مدعوون اليوم الى تجنيب البلاد الانزلاق في الإفلاس الاقتصادي و الاجتماعي وهذا لن يتم إلا بالتوافق حول خطة شاملة لإنقاذ تونس”.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.