الرئيسية الأولى

الثلاثاء,26 يوليو, 2016
من يقبض باليمين ويهدد باليسار ليس من حقه ان يتظاهر ضد المصالحة..

الشاهد _ من على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي هاجم الإعلامي سمير الوافي زعيم الجبهة الشعبية حمة الهمامي على خلفية مشاركته في حملة “مانيش مسامح” مؤكدا أن الذي تكلفت حملته الملايين وتجول في سيارة بورش وحضر مباريات التنس ليس من حقه أن يتظاهر ضد المصالحة الإقتصادية ، ولم يكن الوافي وحده من استغرب سلوك الهمامي الذي مول حملته للإنتخابات الرئاسية من عطايا رجال المال الذين يعارض اليوم المصالحة معهم ، وإن كان الوافي لم يذكر حمة بالإسم إلا أنه أشار إليه بما يكفي لمعرفة قصده خاصة بعد ما وصفه بمن ” يقبض باليمين ويهدد باليسار”.
قلنا في السابق ومازلنا اليوم نقول نلح وسنقول في الغد ، أن الكثير من القضايا العادلة يقوم بتخريبها أصحاب السوابق السياسية المتعفنة بشكل متعمد أو عن طريق غباء طافح يستهزئ بذاكرة التونسيين ، ولأن بلادنا عزيزة علينا ومستقبلها هو مستقبل أبنائنا نعيد ونكرر ونترجى الذين تورطوا في دعم الإنقلابات وأكلوا على موائد أل نهيان وأل مكتوم حتى أصابتهم تخمة الأرز على هامش اعتصام الأرز ، عليهم أن يبتعدوا عن القضايا العادلة ، فلا يمكن لمن اشتغل عرابا للمنظومة القديمة وتفانى في خدمة ترسانة بن علي المالية والسياسية ونفخ فيها الروح لا يمكن له أن يشارك اليوم في المعركة ضد المصالحة مع من اشتغل لهم بالأمس كحمار واشتغلت لهم كأتان يحمل وتحمل أمتعتهم حين كانوا في طريق العودة إلى منصات الدولة ، ليس أمام غلمان وجواري الإنقلابات إلا الانقراض بعيدا عن أي حراك نظيف يتطلب سيرة ذاتية مشرفة وليست سيرة يرشح العار من جوانبها .

نصرالدين السويلمي


*تعليق الوافي

الذي تكلفت حملته الانتخابية مئات الملايين…بدعم من رجال أعمال معروفين…وتجول في بورش وحضر مباريات التنس البورجوازي…ولبس الكرافات الحريرية وحضر مآدب الكافيار وسهر في الكلوزري…ليس من حقه أن يتظاهر اليوم ضد المصالحة…ليس من حقه أن يأكل غلتهم ثم يسب ملتهم…ليس من حقه أن يحب فلوسهم ثم يكره المصالحة معهم…وليس من حقه أن ينسى أن حملته الانتخابية الرئاسية الباذخة من جيوبهم…
رحم الله الشهيد شكري بلعيد كان يفرض الاحترام حتى على ألد أعدائه…لأنه لم يساوم ولم يتنازل ولم يتاجر بمبادئه…لذلك مات واقفا وظل زعيما…على عكس من يأكل الغلة ويسب الملة…ويقبض باليمين ويهدد باليسار…!!!