أحداث سياسية رئيسية

الأربعاء,13 يوليو, 2016
من غير اللائق أن يقال ان كل ما تم التوصل اليه بين ستة احزاب وثلاث منظمات وطنية كبرى أنها وثيقة خاوية لم تأت بالجديد

الشاهد_قال نور الدين البحيري رئيس كتلة حركة النهضة،إن وثيقة أولويّات حكومة الوحدة الوطنيّة التي تم التوقيع عليها بقصر قرطاج بإشراف رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي وبحضور ممثلي الأحزاب السياسية المشاركة في المشاورات، إضافة إلى الخبراء الذين أعدوا الوثيقة، تكتسي اهميتها أنها كانت محل التقاء واجماع وطني من 9 احزاب سياسية أغلبها غير مشارك في الحكومة وغير ممثل في المجلس بعد حوار مطول ومعمق بدعوى من رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي وبحضور ثلاث منظمات وطنية كبرىفي قطاع العمال والفلاحة والتجارة، لتتفق حول ستة اولويات كبرى للبلاد في ةوضعها الحالي.
واعتبر البحيري في تصريح لموقع الشاهد أن أهمية هذه الوثيقة، هذا الاجماع الكبير حولها في إطار الظرف الصعب الذي تعيشه البلاد، برغم اختلاف الرؤى وتنوع الاديولوجيات، مع المنظمات الكبرى بالبلاد، بما يؤكد ان النخب السياسية مهما اختلفت فإن الحوار والتوافق كخيار وطني بات محل اجماع.
وبين محدثنا أن محتوى هذه الوثيقة ليس في اكتشاف معطيات جديدة، بل في أن القناعات الفردية داخل كل حزب او منظمة أصبحت قناعات جماعية توفر الشروط والارضية لانجاح أي عمل يمكن الاتفاق عليه، معتبرا أنه مهما جدا ان تتحول القناعات الفردية الى قناعات جماعية، تؤدي بنا الى تجاوز الاشكاليات وايجاد حلول للمسائل الخلافية وعلاجها.
واشار القيادي بحركة النهضة نور الدين البحيري الى ان هذه الورقة التي هي من اعداد رئيس الجمهورية كانت موضوع حوار معمق وطويل داخل الاحزاب والمنظمات وبينها، أو مثل ما تم التوافق حوله بعد تقديم المقترحات زبدة الوثيقة، قائلا انه من غير اللائق أن يقال ان كل ما تم التوصل اليه بين ستة احزاب وثلاث منظمات وطنية كبرى أنها وثيقة خاوية لم تأتي بالجديد، داعيا من يقول ذلك الى تقديم البديل.
تم اليوم الاربعاء 13 جويلية 2016، التوقيع على وثيقة أولويّات حكومة الوحدة الوطنيّة أو ما يسمى بـ”اتفاق قرطاج” من قبل الأحزاب والمنظمات الوطنية المشاركة في مشاورات حكومة الوحدة الوطنية وبإشراف رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي.
وستصبح بذلك وثيقة أولويّات حكومة الوحدة الوطنيّة وثيقة رسمية، بعد أن وقعت عليها جميع الأطراف، ليتم في مرحلة ثانية اختيار قائد الفريق الحكومي والنظر في هيكلة الحكومة.