تحاليل سياسية

الخميس,3 مارس, 2016
من بينها نداء تونس….الأحزاب السياسية الدستورية القائمة على مبادئ الفكر البورقيبي تستعدّ للإندماج

الشاهد_خلال إحياءها لذكرى تأسيس الحزب الدستوري 2 مارس 1934 بمدينة المنستير أمس الإربعاء اتفقت قيادات الأحزاب السياسية الدستورية القائمة على مبادئ الفكر البورقيبي ، ومن ضمنها ممثلون عن حركة نداء تونس وعن حزب المبادرة ووزراء من العهد السابق ، على ضرورة اندماج كل الأحزاب الدستورية في جبهة سياسية أو حزب سياسي جديد.

 

وأكد الأمين العام لحزب المبادرة كمال مرجان، في تصريح صحفي الإربعاء 2 مارس 2016، أن كل الشخصيات السياسية ذات المرجع الفكري الدستوري و البورقيبي ،على غرار منذر الزيايدي وعبد الرحيم الزواري وقيادات أخرى من حركة نداء تونس، أجمعت على ضرورة الاندماج في جبهة سياسية أو حزب سياسي جديد.

وقال مرجان إنه لن ينضم إلى حركة نداء تونس مشيرا إلى وجود توجهات عامة نحو تأسيس حزب سياسي جديد يضم كل البورقييبين ويتأسس على الفكر الدستوري البورقيبي.

و كان الأمين العام السابق لحركة نداء تونس محسن مرزوق قد إختار تاريخ 2 مارس لإعلان عن ميلاد حزبه الجديد الذي يضمّ عددا من الوجوه الدستوريّة و التجمعيّة في حركة رمزيّة إعتبرها عدد من المنتمين إلى العائلة السياسيّة الدستوريّة و البورقيبيّة محاولة فاشلة للإستيلاء على الذكرى و الإرث.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.