سياسة

السبت,30 يناير, 2016
من بينها المؤسسة الأمنية .. جملة الإجراءات التي خلصت إليها أشغال الأيام البرلمانية لنداء تونس

الشاهد_أفادت مصادر إعلامية أنّ الأيام البرلمانية لحركة نداء تونس، التي تواصلت على مدى يومي الجمعة والسبت 29 و30 جانفي الجاري، خلصت إلى اعتماد جملة من القرارات التي تنظم علاقة الكتلة بين نوابها وعلاقتها بالحزب وبالحكومة.

 

و قد أنه تمّ ضبط نظام داخليّ لتنظيم الكتلة النيابيّة ليصبح نافذا بدءا من غرّة فيفري المقبل، و وقع اختيار النائب عن ولاية الكاف، منجي الحرباوي، لمنصب مساعد رئيس مجلس النواب ، حسب ذات المصادر.

 

كما تم الاتفاق على مؤسسة الأمانة العامة التي أفرزت أمانة عامة مشتركة، إضافة إلى تثبيت لجنة تتكون من ممثلين عن الهيئة السياسية، وممثلين عن التنسيقيّات ونوّاب بالمجلس، لإعداد تنظيم المؤتمر الانتخابي في جويلية 2016.

 

هذا و اتفق نواب حزب نداء تونس مع أعضاء الهيئة السياسية المجتمعين، على الحفاظ على اللّجان المنبثقة عن مؤتمر “الوفاء” بسوسة.

 

وقد تمّ تعويض المنسلخين عن الحزب وتقرّر ما يلي:

– تعيين شاكر عيادي على راس لجنة التشريع العام عوضا عن عبادة الكافي

– تعيين خميس قسيلة على رأس لجنة الحقوق والحريات والعلاقات الخارجية عوضا عن بشرى بلحاج حميدة

– الحفاظ على محمد جلال غديرة على رأس لجنة تنظيم الإدارة و شؤون القوات الحاملة للسلاح