أهم المقالات في الشاهد

الأحد,25 أكتوبر, 2015
من المسؤول؟ كافة المعلومات يتم تسريبها على الفور من لجنة المصادرة إلى أصحاب العروض

الشاهد_في زمن سطوة العائلات و اللوبيات المقربة من مراكز القرار و السلطة في البلاد على كلّ الإدارة التونسيّة و عصب الإقتصاد و الإعلام و غيرها من المؤسسات كان طبيعيّا أن تكون هذه الأخيرة مسيّرة بأشكال منها المباشر و منها غير المباشر لمؤسسات و لجان العمل الحكومي لتصبّ مخرجات العمل عندها في النهاية أمّا و قد كانت الثورة ضدّ مثل هذه الاساليب و الممارسات فإنّ تكرارها أو محاولة إشتقاق أسلوب الحصول على تسريبات بصفة غير قانونيّة من داخل إحدى الوزارات الحساسة يعتبر لا فقط متعارضا مع القوانين فحسب بل و متعارضا مع منطلق السعي لإنجاح التجربة بإعتبار ذلك الفعل نوعا من أنواع الفساد التي تنخر الدولة.


وزارة أملاك الدولة كانت لعقود من الزمن تحت التصرّف ىالخاص للنظام و رجالاته المقربين من السلطة قبل أن تتحوذل كليا إلى ما يشبه شركة تابعة لليلى الطرابلسي زوجة المخلوع التي منحت و تصرّفت كما تشاء في أملاك للدولة و الشعب التونسي تمّ إسترجاع جزء منها بعد الثورة و تمّ إسترجاع أملاك هؤلاء الناهبين من طرف لجنة المصادرة صلب الوزارة نفسها و هي لجنة ينتظر منها بعد المصادرة تقييم القيمة المالية لهذه الأملاك قبل أن تقرّر السلطات التفويت فيها أو إستغلالها بشكل من الأشكال لتكون ضمن الدورة الإقتصاديّة و لإستعادة أموال التونسيين المسروقة عبرها إلى الخزينة العامّة للدولة.


بعد الجدل الذي أثاره تعطيل المرسوم المتعلّق بالمصادرة كشف وزير أملاك الدولة و الشؤون العقارية حاتم العشي في تصريح صحفي عن مفاجأة أخرى مثيرة جدا و قال أن اجتماعات لجنة التصرف في الأملاك المصادرة يتم تسريبها بمجرد الانتهاء من الاجتماع, واصفا ما يحصل داخل الوزارة بالخطير.


و أوضح الوزير أنه يقع تسريب كافة المعلومات إلى أصحاب العروض, مستعرضا في هذا السياق السعر المقترح في صفقة فيلا بلحسن الطرابلسي الذي نشر بالإعلام و تم تداوله كمبلغ خيالي و ضخم.
و ردا على هذه التجاوزات أشار الوزير إلى أن اجتماعا وزاريا ضيقا سيعقد لوضع حد لكل هذا.

 



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.