أحداث سياسية رئيسية

السبت,9 يوليو, 2016
من الارجح الاتجاه نحو الحفاظ على حكومة الحبيب الصيد والاكتفاء بتعديل وزاري

الشاهد_اعتبر المحلل السياسي عبد الله العبيدي أن ما سمي بمبادرة حكومة الوحدة الوطنية التي اقترحها رئيس الجمهورية انطلقت دون برنامج أو مخطط ، معتبرا أن طرحها قبل المشاورات التي لم تفض الى مسار واضح وضع الحكومة في حالة من الاستهتار.

واعتبر العبيدي في تصريح لموقع الشاهد أنه من الارجح في ظل فتور المشاورات حول تشكيل حكومة الوحدة الوطنية الاتجاه نحو الحفاظ على على حكومة الحبيب الصيد، مع اجراء تحوير وزاري يشمل الوزراء الذين لم يكن لهم فاعلية على رأس وزاراتهم.

واشار محدثنا الى أن سيناريو التعديل الوزاري بدل التغيير الحكومي يبدو الاقرب خاصة وانه ظهر في ظل الهبة والتعاطف مع حكومة الحبيب الصيد انها تواصل عملها رغم بعض العناصر المشوّشة التي اربكت العمل الحكومي، مشيرا الى ان الظروف الدقيقة التي تعيشها المنطقة كاملة ربما تستدعي تحوير وزاري وليس تغيير حكومة، خاصة وأن حكومة الحبيب الصيد حققت نجاحات على مستوى مقاومة الارهاب.