رياضة

الأربعاء,29 يوليو, 2015
من أوزيل إلى أبيدال..بالفيديو.. أشهر مواقف اللاعبين المسلمين في أوروبا

الشاهد_ينتشر الإسلام في شتى بقاع الأرض ومغاربها، ووفقًا لدراسات أوروبية، يعتبر الإسلام أسرع ديانة تنتشر بين الديانات الثلاث، وخلال السنوات الأخيرة اعتنق الكثير من اللاعبين في أوروبا الإسلام عن اقتناع كامل، وبدأنا نرى في الملاعب الأوروبية من يسجد لله شكرًا، ومن يرفض استلام “زجاجة نبيذ” كجائزة احترامًا لشرائع الإسلام.

نلقي الضوء، في هذا التقرير، على أشهر هؤلاء اللاعبين..

مسعود أوزيل

يعد مسعود أوزيل، لاعب المنتخب الألماني وفريق أرسنال الإنجليزي، من أشهر اللاعبين المسلمين في أوروبا؛ حيث اشتهر بقراءة القرآن قبل المباريات، لتساعده على التركيز.

واعتاد أوزيل، في أكثر من مرة، على التحدث أمام زملائه على أنه اعتنق الإسلام، ودائمًا ما يتحث بالآيات القرآنية والأحاديث النبوية.

ديمبا با

اشتهر ديمبا با، لاعب فريق تشيلسي الإنجليزي ومنتخب السنغال، بالسجود لله، بعد إحرازه أي هدف سواءً مع فريقه أو منتخب بلاده.

وكان لمهاجم منتخب السنغالي موقف استحق عليه الإشادة من جميع المسلمين؛ حيث رفض استلام جائزة أفضل لاعب في مباراة فريقه أمام مانشستر يونايتد في كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم عام ٢٠١٣؛ لأنها كانت عبارة عن زجاجة “نبيذ”.

أبيدال

على الرغم من أنه أجرى عملية جراحية عام 2011 في شهر رمضان الكريم، إلا أن أيريك أبيدال، لاعب المنتخب الفرنسي وفريق موناكو، رفض الإفطار، الأمر الذي أثر فيما بعد على حالته الصحية.

وتعجب لاعبو كرة القدم من إصرار أبيدال على الصيام، خاصة أنه أجرى عملية لاستئصال ورم، لكنه لم يستسلم للمرض وقتها وحافظ على أداء واجبه الديني.

إبراهيم أفيلاي

نجح إبراهيم أفيلاي، لاعب خط وسط برشلونة، في إبهار زملائه بالدين الإسلامي؛ من خلال الحفاظ على أداء الصلاة في الطيارة أثناء سفر الفريق الكتالوني لخوض إحدى المباريات.

وتأثر جميع اللاعبين في الطائرة بتصرف أفيلاي، الذي لم ينتظر حتى الوصول إلى الفندق لأداء الصلاة.

فرانك بيريري

يعتبر فرانك ريبيري، لاعب فريق بايرن ميونخ الألماني ومنتخب فرنسا، من أشهر اللاعبين المسلمين في العالم، خاصة بعدما غير اسمه إلى “بلال يوسف محمد”.

ورفض ريبيري، من قبل، الاحتفال مع فريقه بالفوز بالدوري من خلال شرب الخمور؛ لأن الشريعة الإسلامية تحرم ذلك.

يايا توريه

في عام 2012، حصل يايا توريه، لاعب فريق مانشستر سيتي الإنجليزي، على جائزة أفضل لاعب، إلا أنه رفض استلامها، خاصة أنها كانت عبارة عن “زجاجة خمرة”.

وعلق توريه على الجائزة قائلًا: “لا أستطيع استلامها.. أنا مسلم”، الأمر الذي جعل الاتحاد الإنجليزي يغير الجائزة في حالة منحها للاعب مسلم.