أهم المقالات في الشاهد

الإثنين,13 يونيو, 2016
من أجل سليم شاكر النداء مصرّ على رحيل الحبيب الصيد

الشاهد_في الوقت الذي تتواصل فيه المشاورات الماراطونيّة بين مختلف الفرقاء و الفاعلين السياسيين و الإجتماعيين المساندين لمبادرة رئيس الجمهوريّة الباجي قائد السبسي القاضية بتشكيل حكومة وحدة وطنيّة، تخيّم على حركة نداء تونس هواجس و إنتظارات كبيرة فهو الحزب الوحيد الذي إختارت هيئته السياسية بديلا للصيد لذلك هو الوحيد الذي أصدر موقفا حازما بشأن بقاء الصيد.

 

في حوار لإحدى القنوات التلفزية الإخبارية العرية قال رئيس الحكومة الحبيب الصيد ” أنه لا يفكر أبدا في الاستقالة، و”أن هناك سيناريوهات أخرى دستورية لإقالة الحكومة” معربا عن تمسكه “بأن إدارة المرحلة الحالية تفترض الإبقاء على الحكومة الحالية التي عليها الإعداد للانتخابات البلدية والمحلية، كما عليها الانتهاء من حملة التسويق الأولية للمخطط القادم،وتنظيم ندوة دولية كبرى في نوفمبر القادم”.

 

الناطق الرسمي باسم حزب حركة نداء تونس عبد العزيز القطي أن الحزب مصر على تغيير الحبيب الصيد ،وذلك في اطار تفعيل مبادرة تشكيل حكومة وحدة وطنية ،ومن منطلق ان متطلبات المرحلة القادمة تقتضي اجراء تغييرات جذرية موضحا أن القرار النهائي، في اشارة الى بقاء الصيد او مغادرته لمنصبه ،سيتم بشكل تشاركي ومن رحم المشاورات الجارية بين الاطراف التي ساندت مبادرة رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي والداعية لتشكيل حكومة وحدة وطنية .

 

وتابع القطي ان النقاشات متواصلة ،مع مكونات الائتلاف الحاكم والاتحاد العام التونسي للشغل ومنظمة الاعراف لبلورة برنامج تشاركي والاتفاق على خارطة طريق لتفعيل مبادرة تشكيل حكومة الوحدة الوطنيّة .