أهم المقالات في الشاهد

الأحد,18 أكتوبر, 2015
منعرج جديد في الخلافات الداخلية لنداء تونس: تجميد عضوية العكرمي و الصحراوي

الشاهد_في حركة إستباقية و ضمن حملة واسعة أطلقها عدد من قيادات نداء تونس الأسبوع المنقضي لتشويه إجتماع جربة الذي دعا إليه مسؤول الهياكل و الإدارة حافظ قائد السبسي أعلن المكتب التنفيذي للحركة أنّ كل القرارات الصادرة والمنبثقة عن اجتماع جربة “الإستشاري” هي قرارات غير قانونية ولا تلزم الحركة بشيء.
القرار الإستباقي للمكتب التنفيذي و الهجمة الشرسة تم فهمها في البداية على أنها تدخل في إطار الصراع و الخلافات التي تعصف بالحزب حاليا و لكن تبيّن أنها أعمق من ذلك بكثير فقد ثبت أنّ قرارات مهمّة كانت منتظرة من إجتماع جربة و أهمّا ما تم صبيحة اليوم الأحد 18 أكتوبر و المتمثل في تجميد عضوية كل من القياديين لزهر العكرمي المستقيل الحكومة وعبد المجيد الصحراوي من حركة نداء تونس.
و علق لزهر العكرمي ،على توصيات ندوة إطارات الحزب بالقول “أن القانون الداخلي للحزب ليس بأيديهم وليس للتوريث ، وليس للانقلاب ، وليس لاستعمال السلطة في خلاف حزبي، واعتبر ان هذه القرارات مثيرة للسخرية و مضحكة و لكنّه لم يشر حتّى ضمنيا لردّة فعله العملية على قرار التجميد الذي لن يسمح له بموجبه الحديث باسم الحزب و لا الحضور في إجتماعات المكتب التنفيذي و لا حتّى حضور المؤتمر الوطني الأول.
ستكشف الأسابيع القليلة القادمة و ربّما الأيام عن تطوّرات جديدة في المشهد الداخلي الذي يهمّ البيت الندائي و خاصة عن مستقبل التوازنات الداخلية و مصير حزب الأكثرية البرلمانيّة الذي يشهد تصدذعا يقول أن من ملاحظ و محلل سياسي أنه كان منتظرا منذ التأسيس و لكنّ هاجس الإنتخابات قد أجله إلى ما بعدها.