أخبــار محلية

السبت,30 أبريل, 2016
منظمة شباب تونس تستنكر ما يحدث في حلب وتطالب المجتمع الدولي بتحمّل مسؤولياته

الشاهد_استنكرت منظمة شباب تونس المأساوي في حلب بعد الغارات الاخيرة من النظام السوري والروسي مطالبة المجتمع الدولي بـ”تحمل مسؤولياته في ضرورة الوصول إلى حل عاجل وسريع لوقف أعمال القتل والتدمير في حلب وإنهاء الوضع المأساوي فيها، والسعي قدمًا لوقف نزيف الدم السوري”.

وأضاف المنظمة الشبابية في بيان اليوم السبت 30 أفريل 2016 أن المنظمة “تتابع بقلق شديد ما تتداوله وسائل الإعلام من تردي الوضع الإنساني في حلب، جراء أعمال القصف والقتال التي تشهدها المدينة بسبب قصف المدنيين والمستشفيات ودور العبادة، مما أسفر عن مقتل وإصابة عشرات الأشخاص بينهم أطفال ونساء، وتشريد العديد من الأسر”.

واكدت المنظمة أن “الوضع المأساوي في حلب لم يعد يتحمل المماطلة لوقف إطلاق النار، وأن أعمال القتل والتدمير التي شاهدها القاصي والداني عبر وسائل الإعلام، ومشاهد التنقيب بين الأنقاض عن الضحايا الأبرياء لا يقّره عرف ولا دين، وهو يخالف كافة الشرائع والمواثيق الدولية التي تدعو إلى احترام النفس البشرية وحقها في حياة آمنة وكريمة”.